لموسيقار حسن مڭري في المهرجان الدولي للعود في دورته العشرين

تحتضن مدينة تطوان المغربية  على مدى أربعة 10 – 11- 12- 13 ماي الجاري فعاليات المهرجان الدولي للعود في دورته العشرين  الذي تنظمه وزارة الثقافة المغربية برعاية سامية من صاحب الجلالة، والذي أضحى يحظى بقيمة كبيرة في مشهد المهرجانات الفنية بالمغرب باعتباره المهرجان الوحيد الذي يحتفي بالعود في الوطن العربي
ستعرف هذه الدورة تكريم الموسيقار حسن مڭري، وذلك حسب السوبرانو المغربية سميرة القادري المديرة الفنية للمهرجان، باعتباره أحد أهم المبدعين في العالم العربي على الآلات الوترية وباعتباره فنانا مجددا ظل يجدد مشروعه الفني على الدوام على آلة الجيتار، بحيث أسس المدرسة المڭرية التي طورت الموسيقى العربية إلى العالمية. ما جعله يحصل على عدة جوائز عالمية منها

(جائزة الرباب الذهبي (المغرب

(الميدالية الذهبية من طرف أكاديمية الفنون والعلوم والآداب بباريس (فرنسا

(الميدالية الذهبية للمغرب (بريطانيا

(الميدالية العالمية للحرية (الولايات المتحدة الأمريكية

(رجل سنة 2011 (بريطانيا

كما أنه الرئيس المؤسس للمجلس الوطني للموسيقى التابع لليونسكو

و الرئيس المؤسس للمهرجان الدولي صيف الأوداية

وحسب بلاغ للجنة المنظمة للمهرجان فسيتم منح جائزة زرياب للمهارات هذه الدورة للفنان والعازف على آلة القانون العراقي فرات قدوري؛ فعلى مدى أربعة أيام متتالية  سيعيش الجمهور المتعطش للموسيقى والأوتار على إيقاعات موسيقى العود، التي سيعزفها فنانون و فرق فنية من المغرب و الأردن والعراق والهند و تركيا، تشكل هذه الدورة كسابقتها صورة لثقافات مختلفة، فيما ستحتفي دورة هذه السنة بدولة الصين الشعبية

 

 

 

 
قد يعجبك ايضا
Loading...