فاتح ماي بطنجة بين الحكومة رسميا وبين العمال لايوجد التوافق …المطالبة بترحيل الحكومة الفاشلة

( الفساد يطلع برا .. وطنجة مدينتي حرة )

طنجة : أحمد المرابط

خرجت صبيحة  اليوم فاتح ماي 2018م جموع العمال بمدينة طنجة في موكب لايحسد عليه  من قلته وعدم حماسه كما عهدنا في السابق ، ربما لأن العمال أدركوا انهم يخرجون فقط لتضييع وقت وأن الحكومة  أغلقت آذانها وتعمل ما يخدم مصلحة حزبها ،  …  وفي الوقت الذي كان العمال يصرخون في الشارع العام يطالبون في طنجة بالتوقيف الفوري للتشغيل بالتعاقد ، وسيارات الأجرة بكل أصنافها خرجت في مسيرة تستنكر الزيادة الصاروخية في المحروقات التي فرضتها الحكومة ، وعمال شركة ( سمطيطيكس ) بطنجة يطالبون بتنفيذ الحكم القضائي ، وهناك عمال آخرون يطالبون  بضرورة الزيادة في الأجور  وتحسين دخل المتقاعدين وتقليص الفوارق بين الأجور وإقرار الحد أدنى للأجر يفي بمتطلبات الأساسية للكرامة الإنسانية وإصلاح النظام الضريبي من أجل تحقيق العدالة الضريبية وإصلاح منظومة الترقية ، وفي الوقت الذي كانت فيه نقابة العدالة والتنمية مجتمعة في سور المعكازين بطنجة وقد كان المكان وفقا لمن اجتمعوا فيه إسماً على من اجتمع فيهع ساحة ( سور المعكازين ) ، و من الأخطاء التي ارتكبت أن الأمانة االعامة للعدالة والتنمية أرسلت  إلى هذا التجمع سيدة تمثلها في طنجة في عيد العمال ، لكن في حقيقة الأمر السيدة كانت تمثل الحكومة ، وتتكلم باسم الحكومة ، وتمجد بالحكومة وكأننا نستمع إلى الناطق الرسمي باسم الحكومة ؟؟؟  في حين أن العمال لاتتوافق مطالبهم مع الحكومة ، و في الوقت الذي عبرت فيه تلك السيدة أن الحكومة ستمنح ما معناه لكل مولود مائة درهم  ، أجابها خطيب الكونفديرالية  الديموقراطية للشغل باسم العمال من تجمعهم بساحة أخرى في طنجة ساحة تاسع أبريل قال : أن أحد العمال عندما سمع أن  الحكومة ستمنح لكل مولود 100 درهم ، فإنه تمنى أن تزداد له بقرة ، لأن الدولة تدفع لكبار الفلاحين  4000 درهم لكل بقرة إزدادت له ، تدفع لكبار الفلاحين عن البقرة 4000 درهم والإنسان 100 درهم فقط مهزلة )) ونقول للحكومة  لقد نسيت موظفيك كيف ستمنحين الحق للعمال فالمساعدين التقنيين في الوظيفة العمومية خرجوا يطالبون بالإقتطاع المزدوج ، وإعادة النظر في ترقية الرتب والدرجة والأجر الهزيل ، ونعود للعمال الذين تم طردهم من عملهم ولم تمنح لهم حقوقهم ، واعتبر البعض أن موفدة من الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية لتخطب على العمال في فاتح ماي 2018م بطنجة بسور المعكازين  باسم الحزب أو الحكومة ، لم يكن في علمها ربما أنه من قبل السيد ميلودي مخارق الأمين العام للإتحاد المغربي للشغل انتقد الحكومة على برنامجها الجديد الذي أكد السيد الميلودي عن البرنامج الحكومي مايلي :

أنه في الوقت الذي كنا فيه ننتظر من حكومة العثماني إقتراحات تنصف حقوق العمال وتنهي  حالة البلوكاج ..طلعت علينا الحكومة بإجرآت تمييزية وتعسفية ، زيادة في الأجور هزلية …وتقصي المستخدمين التبعين للقطاع الخاص والموظفين المندرجين في سلم 11 ، كما أنها تقصي انها تقصي عددا من الموظفين من يشتغلون  لافي بعص المؤسسات الحكومية مضيفاً ….  لن نقبل باتفاق لا يدعم القدرة الشرائية للأجراء عبر الزيادة في الأجور، وتعويض ما لحقهم من أضرار نتيجة الارتفاع المهول لتكلفة العيش” ، بسبب سياسات المقايسة، وتفكيك نظام المقاصة، وتحميل الأسر مصاريف التعليم والصحة .

((وخرج العمال في طنجة يرددون ( حكومة العدالة والتنمية …إرحل ..إرحل ))  وردد آخرون ( يا وزير يا جبان … شعب المغرب  لايُهان ) وآخرون رددوا ( الفساد يطلع برا ..وطنجة أرضي حرة ) 

قد يعجبك ايضا
Loading...