المنتدى الدولي 12 للأشرطة المرسومة بتطوان

يحتفي بالإبداعي والتربوي في الأشرطة المرسومة

تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، ينظم المعهد الوطني للفنون الجميلة بتطوان، وبتعاون مع جمعية “شوف”، المنتدى الدولي الثاني عشر للأشرطة المرسومة، الذي تقام فعالياته في الفترة من 2 إلى 6 ماي 2018.

ويحل أكثر من 40 ضيفا على الدورة الحالية من هذا المنتدى، من رسامي الأشرطة المرسومة ورسامي الكاريكاتير والناشرين ومختلف الفاعلين والمتدخلين في قطاع الأشرطة المرسومة. ويمثل المشاركون في فعاليات هذه الدورة عشرة دول، بينما تحتفي الدورة بمبدعي الأشرطة المرسومة في القارة الإفريقية والعالم العربي.

الدورة الثانية عشرة من المنتدى الدولي للأشرطة المرسومة بتطوان تقترح على جمهور الفن التاسع برنامجا مبتكرا يقدم عروضا حية، ولقاءات مع المؤلفين، مع متابعة أزيد من عشرين معرضا فنيا، إلى جانب ورشات إبداعية وموائد مستديرة حول الأسئلة والقضايا الراهنة لفن الأشرطة المرسومة، مع توقيع ألبومات وأعمال فنية جديدة. كما يشهد المنتدى تنظيم مسابقة دولية في الأشرطة المرسومة، وزيارات لفائدة تلامذة المؤسسات التعليمية، مع عروض واحتفاليات موسيقية مصورة.

ويكرم المنتدى الدولي للأشرطة المرسومة بتطوان في دورته الحالية اثنين من أعلام الأشرطة المرسومة في الفضاء المغاربي، ويتعلق الأمر بالفنان الجزائري سليم، والفنان المغربي بختي.

وعلى غرار الدورة السابقة، يقيم هذا المنتدى الدولي “قرية الأشرطة المرسومة”، في فضاءات المعهد الوطني للفنون الجميلة، ستجعل من تطوان عاصمة للفن التاسع في إفريقيا والفضاء المتوسطي.

تحت شعار “الأشرطة المرسومة بين الإبداعي والتربوي”، ستكون هذه الدورة مناسبة للوقوف، مرة أخرى، عند الأدوار التي تضطلع بها الأشرطة المرسومة في تطوير الحوامل والأسناد التربوية والبيداغوية، مع التحسيس بأهمية الكتب المدرسية في النهوض بالفن التاسع وضمان إشعاعه. مثلما ستكون الدورة فرصة أساسية لتجسيد  المشروع الطموح للشبكة الإفريقية للأشرطة المرسومة (RABD)، كما جرى الإعلان عنه في الدورة السابقة، وهو مشروع يعد بالكثير من الإنجازات والمبتكرات في مجال الإبداع والنشر.

ولا تزال أهداف المنتدى الدولي للأشرطة، المعلن عنها في افتتاح الدورة الأولى سنة 2004 تحتفظ براهنيتها، ممثلة في النهوض بفن الأشرطة المرسومة في المغرب وأفريقيا، وفي جعل مدينة تطوان عاصمة للأشرطة المرسومة في المغرب والفضاء المتوسطي والعربي والإفريقي، ومنصة فصيحة لاكتشاف مواهب الفن التاسع في عرض القارة الإفريقية، وفرصة سانحة للقاء بالمؤلفين ومبدعي الشريط المرسوم، وجعل هذه المنتدى الدولي فضاء للتواصل بين مختلف فناني القارة الإفريقية.

يذكر أن الفنان بارلي باروتي، من جمهورية الكونغو، والذي حظي بتكريم في افتتاح الدورة السابقة، هو الذي أعد ملصق الدورة الحالية من المنتدى الدولي للأشرطة المرسومة بتطوان.

قد يعجبك ايضا
Loading...