عدد الانتحارات يرتفع بإقليم شفشاون الى 10

أقدمت شابة في عقدها الثاني على وضع حدا لحياتها شنقا بلف الحبل على عنقها داخل بيت اسرتها أمس الاربعاء، بدوار اسفان التابع لجماعة بني سلمان منطقة باب برد ضواحي شفشاون.

وقد حل الى عين المكان عناصر الدرك الملكي رفقة رجال الوقاة المدنية الذين نقلوا الهالكة الى مستودع الاموات بالمستشفى الاقليمي بمدينة شفشاون. فيما فتحت العناصر الدركية التحقيق في الموضوع للكشف عن ملابسات الانتحار وأسبابه الحقيقية.

وحسب ما نقله بعض المقربين من الشابة أنها كانت تعاني من اضطرابات النفسية  فيما نفى الاخرون هذه الاسبابوانها كانت جد عادية، لا تعاني من اية مشاكل.

وتعتبر هذه الحالة الثانية في بحر هذا الاسبوع خلال يومين متتاليين ” الثلاثاء والاربعاء” والحصيلة ما زالت في الارتفاع وكلتاهما لا يتجاوز سنهما 25 سنة .في حين وصلت حالات الانتحار منذ بداية السنة الى 10

الا أن السؤال يبقى مطروحا لماذا تكثر الانتحارات في ضواحي شفشاون ؟ وهل تنبه الخبراء الى الاسباب في ذلك بالرغم أن المجتمع المدني دق ناقوس الخطر ؟ وهل للمسلسلات التركية دور في ذلك ؟ الجواب يبقى عند المتخصصين في الموضوع

تطوان بلوس

قد يعجبك ايضا
Loading...