1.1 مليار مدخن عبر العالم.. ومساع لمستقبل بدون دخان

جددت شركة “فيليب موريس انترناشيونال” شراكتها مع شركة “سكوديريا فيراري” حتى العام 2021 بعد أكثر من 40 عاماً، قصد تعزيز أواصر التعاون بين الطرفين للانطلاق نحو مستقبل خال من التدخين. 
وأعلنت شركة فيليب موريس انترناشونال، في وقت سابق عن رؤيتها الجدبيدة  بعنوان “مستقبل خال من الدخان” الرامية لإحداث تحول جذري في حياة الملايين من المدخنين، من خلال توفير بدائل يقدر بأنها أقل ضرراً مقارنة مع السجائر التقليدية مدعومة علمياً وتستند إلى أحدث التقنيات.
وتعليقاً على هذه الخطوة، قال أندريه كالانتزوبولوس، الرئيس التنفيذي لشركة فيليب موريس انترناشيونال، “يتجلى طموحنا في توفير خيارات أفضل لحوالي 1.1 مليار مدخن من الرجال والنساء حول العالم. ونؤكد التزامنا في تكريس جميع الموارد المتاحة، بما في ذلك الأنشطة المتعلقة بعالم السيارات، لزيادة الوعي ودعم الزخم حول هذا التغيير الثوري لإحداث تغيير إيجابي في حياة المدخين، وإثراء الصحة العامة والمجتمع ككل. ونثمن الدور الذي تلعبه سكوديرا فيراري في هذا المجال”.
ويؤدي حرق التبغ إلى توليد الدخان، وترتبط معظم المواد السامة الضارة عموماً بالأمراض المرتبطة بالتدخين. ومنذ تحولها إلى شركة عامة في العام 2008، قامت شركة فيليب موريس باستثمار أكثر من 4.5 مليار دولار لتطوير وتعزيز قدرتها بهدف تصنيع مجموعة واسعة من المنتجات الخالية من الدخان

متابعة/ وكالة

قد يعجبك ايضا
Loading...