مرتيل : مؤسسة هيا نبدأ تكسب رهان تنظيم ندوة هامة بعنوان :الطفل و مخاطر الأجهزة الالكترونية

نظمت مؤسسة هيا نبدأ التربوية بشراكة مع الهيئة الوطنية لحقوق الإنسان فرع مرتيل .ندوة حول موضوع : الطفل والأجهزة الإلكترونية

 و يأتي تنظيم هده الندوة  حسب السيد فهد اليخلوفي المدير العام لمؤسسة هيا نبدأ في إطار تعزيز الدور التربوي لمؤسسته و الانفتاح  على المشاكل المرتبطة بالمحيط الاجتماعي و التي لها علاقة مباشرة بنجاح و الرفع من جودة المنظومة التعليمية بشكل عام و اعتبر في معرض تصريحه أن  إماطة  اللثام عن موضوع   الاستخدام المفرط للأجهزة الذكية   أضحى يكتسي راهنية كبرى على اعتبار أنه يقض مضاجع جل أباء و أولياء الأطفال و يحد من منسوب التواصل الأسري.

الحضور الكبير الذي جاء للاستمتاع بالعرض التربوي الغير المسبوق و الذي أشرف عليه اثنان من خيرة الأساتذة و هما الأستاذ الجامعي محمد ابن يعيش و الأستاذ الباحث في علم الاجتماع محمد شرايمي. الذي أكد من خلال مداخلته القيمة عن التأتير السلبي للاستعمال الغير معقلن و أحيانا المفرط على الجانب السلوكي و كدا البناء النفسي لشخصية الطفل التي قد تتحول الى أمراض نفسية من قبيل الانطواء و العزلة مشيرا على أن هده الظاهرة أصبحت تغزو كل الأسر و من جميع الفئات الاجتماعية بغض النظر عن مستواها المادي داعيا في الأخير الأسر إلى مزيد من الجدية في التعامل مع الموضوع حفاظا على مستقبل أفضل للأطفال.
في مداخلته أعطى الأستاذ بن يعيش تعريفا مدققا حول ظاهرة –إدمان – الأطفال على الأجهزة الالكترونية الحديثة محددا من زاوية تربوية و اجتماعية كل الانعكاسات السلبية على النمو الطبيعي للأطفال سواء من الناحية الجسدية أو الذهنية كما أشار الأستاذ في معرض مداخلته الى الدور الكبير الذي يلعبه التواصل الأسري و الإنصات لنبض و حاجيات الأطفال حتى و في سن مبكرة في تقوية التجاوب بين كل أفراد الأسرة .

وفي آخر اللقاء تم توزيع شواهد المشاركة على الحضور الذي استحسن هده الأمسية الفكرية و التي تضاف إلى رصيد الإبداع التربوي لمؤسسة هيا  نبدأ كأول مؤسسة تنهج أسلوب الكفاءات المتعددة.

قد يعجبك ايضا
Loading...