فيدرالية جمعيات آباء وأمهات وأولياء التلاميذ (FNMAPE) تطالب أمزازي بملاءمة الزمن المدرسي

تزامنا مع إضافة ستين دقيقة إلى الساعة القانونية المحددة في تراب المملكة، وجّهت الفيدرالية الوطنية المغربية لجمعيات آباء وأمهات وأولياء التلاميذ (FNMAPE) مراسلة إلى سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والبحث العلمي، من أجل المطالبة بالحفاظ على الزمن المدرسي للمتمدرسين.

وجاء في مراسلة الـFNMAPE، التي وقعها رئيسها عبد المالك اعبابو، أن “المكتب الوطني للفيدرالية توصل بعدة شكايات ومراسلات من النسيج الجمعوي للأمهات والآباء والأولياء على المستوى الوطني، في شأن التدبير الزمني المدرسي بالمؤسسات التعليمية”.

والتمست الفيدرالية من وزير التربية الوطنية، في رسالتها التي تتوفر جريدة هسبريس الإلكترونية على نسخة منها، “العمل على ملاءمة الزمن المدرسي بما يناسب وضعية المتعلمات والمتعلمين، حيث إن هذا التوقيت الجديد يؤثر سلبا على حضور التلاميذ، ومنه على التحصيل الدراسي ومردودية المتعلمين ونفسيتهم”، مطالبة إياه بـ”التدخل العاجل لملاءمة الزمن المدرسي بما يناسب المصلحة الفضلى للمتعلمين”.

وورد في المراسلة ذاتها “تثمين ما أقدمت عليه بعض الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين في ذلك الصدد، في إطار الديمقراطية التشاركية والجهوية المتقدمة، بحيث لقي هذا القرار صدى واسعا وارتياحا كبيرا من مختلف الفاعلين التربويين على المستوى الوطني، ونطالب بتعميمه على المستوى الوطني في إطار تكافؤ الفرص بين المتعلمين”، حسب المراسلة.

 
قد يعجبك ايضا
Loading...