وكلاء كراء السيارات يطالبون بضرورة تدخل الجهات الوصية على القطاع للتغلب على الاكراهات

أكد مشتركون  خلال اللقاء التواصلي الاول لجمعيات وكالات كراء السيارات  طنجة تطوان الحسيمة، المقام يوم السبت ثالث فبراير الجاري، بمقر غرفة التجارة والخدمات بعاصمة البوغاز، الحامل لشعار  ارادة قوية من أجل تضامن جهوي فعال لتطوير وحماية مهنة كراء السيارات. على ضروة توحيد الصفوف لمواجهة التحديات التي يعرفها القطاع  على المستوى المحلي والوطني. 

والمتمثلة اساسا في  السوق السوداء، المهددة عدة مستثمرين في المجال بالافلاس.مطالبين بضرورة التواصل بشكل دائم ومستمر، مع ممثلي الادارات العمومية، بعدها البحث عن شراكات مع مقاولات خاصة، بغية الاستفادة من اثمنة شراء السيارات  مناسبة، فخدمة حسنة بعد عملية البيع.   ثم الاستفادة من العروض التفضيلية لشركات التامين .

كما تم   التوقف في اللقاء الذي عرف حضور  ممثلي مدن العرائش، شفشاون، تطوان، الحسيمة، فاس، على مسالة استغلال السيارات المكتراة في العمل بطرق غير مشروعة، لاسيما باقليم شفشاون، المتميز بارتفاع أثمنة الكراء به، مقارنة مع باقي مناطق الشمال. بالرغم من ذلك يشهد  الاقليم ظاهرة اسنغلال عربات الكراء ليلا في عملية  تهريب السلع والمواد المحظورة.

وتم الاشادة ايضا بمجهودات جمعية ارباب ومسيري وكالات كراء السيارات لطنجة، فاصبحت نموذجا يقتضى بها على المستوى الوطني بفضل الحركية التي عرفتها، بالرغم من حداثة نشأتها.

 

عبد السلام العزاوي

قد يعجبك ايضا
Loading...