خطير من العرائش سيارة النقل المزدوج أصحابها يخونون الأمانة ويفرون

أحمد المرابط
علم من مصادر موثوق بها أن ثلة من المواطنين من مدينة العرائش قرروا قيام برحلة ترفيهية إلى كل من إفران ومشليفن بمناسبة ظاهرة الثلج في منظره البهيج ببعض المناطق في بلادنا ، وتعرضوا لحادث وكأنه فيلم سينمائي وهو حقيقة نسرده عليكم  بتفاصيله ، فامتطوا سيارة من نوع ( مرسيديس سبرينتر ) واتفقوا مع أحد اللأشخاص على أن يدفعوا  130 درهم لكل شخص وعددهم 24 فردا، أي اتفقوا معه بثمن 3120 درهم   ومنحوه ثمن 450 درهم بمثابة ضمانة أولية وعربون ،وفي الموعد المحدد منحوه المبلغ الباقي  2670 درهم وصعدوا السيارة وتوقف بهم في مدينة إفران فقط من اجل وجبة الفطور ومن ثم أقلهم إلى مشليفن في منطقة خلاء هناك وتركهم عرضة للمخاطر وغادر ..انتظروه ساعات طوال واتصلوا به ولم يجيب ..وفي النهاية أكد أنه في طنجة وأنه لن يأتي ورائهم وفقا للاتفاق مشيراً لهم اعتمدوا على انفسكم في العودة إلى العرائش ؟؟؟  ونشير انه استحوذ على متاعهم منها هاتف النقال من طراز الحديث الباهظ الثمن ، وكذا حقائبهم وحاجياتهم ، وعليه ووسط الغابة والثلوج وصقيع البرد عادوا إلى إفران مشياً على الأقدام وكذا في مواجهة المخاطر ، مسافة عشرون كلمتر ، لاماء لا مأكل لا مشرب ولا نقود كل شيئ تركوه في سيارة النقل المزدوج ….. ولم يجدوا حسب شكايتهم للسلطات حتى المكان للمبيت  وباتوا  في صقيع البرد بالمحطة الطرقية لمدينة إفران ، وفي اليوم الموالي بعد اتصالهم بعائلاتهم توصلوا  ببعض الإعانة فقط من أجل رحلة العودة للعرائش  ..  والتهمة الموجهة لصاحب سيارة النقل المزدوج هي ( نصب واحتيال وسرقة  وتعريض حياة أشخاص للخطر حقيقي خرقاً للقانون  ) وعليه قدموا شكاية إلى السيد وكيل الملك بمدينة العرائش في الموضوع يومه 24 يناير 2018م، على الدولة ان تؤسس مدونة قانون للإختيار سائقي ومسؤولي النقل المزدوج والعمال يمثل هذا القطاع على المواطن القطاع فوضى وتسيب والتطاول دون رادع  

قد يعجبك ايضا
Loading...