باحثون إسبان يستفيدون من التجربة جمعية أنجال في مجال معالجة ظاهرة الطفولة في وضعية صعبة

tetouan plus
بحضور أساتذة باحثين في التربية والطلبة اسبان استضافت جمعة رعاية الطفولة وتوعية الأسرة أنجال تطوان فعاليات الدورة التكوينية بمقر الجمعية بالجنوي جامع الكبير، واستفاد من هذه الدورة الذي امتدت طيلة أسبوع كامل طلبة وأساتذة إسبان من جامعة ويلفا ومدريد وبرشلونة. وتمحورت الدورة التكوينية حول تقديم التجربة المغربية في مجال الطفولة في وضعية صعبة . وشارك فيها متدخلون ومساعدون اجتماعيون وباحثون في مجال الطفولة والأطفال المهاجرون الغير المرافقين في إسبانيا على وجه الخصوص. .
الدورة التي جمعت بين الجانبين النظري والتطبيقي ، أطرت من طرف الباحثة في مجال القانون فوزية المأمون ، والطبيبة النفسية أمينة بركاش كما قمدت ذة عةاطف اسماعيلي تجربة جمعة انجال منذ تأسيسها.ومن الجانب الاسباني قدمه أستاذان من جامعة برشلونة .
وحسب الأستاذ عواطف الاسماعيلي فإن الدورة تهدف إلى التعريف بالتجربة المغربية في مجال رعاية الطفولة في وضعية صعبة بالإضافة و إلى تبادل الخبرات بين الطرفين ، هذا وأظهرت التجربة المغربية في هذا المجال تقدم المغرب في معالجة ظاهرة الأطفال في وضعية صعبة، وهو ما أقر به الطرف الإسباني الحاضر في الدورة التكوينية التي تعتبر الأولى من نوعها وفي نفس الأسبوع كان موعد الجمعيات المتخصصة برعاية الطفولة موعد في دورة تكوينية أيضا مع العمل التطوعي بمقر الجمعية أيضا.

تطوان بلوس

قد يعجبك ايضا
Loading...