تلميذات وتلاميذ مجموعة مدارس أمزو بالجماعة القروية أسجن بمديرية وزان يستفيدون من أول حصة دراسية عبر توظيف الحقيبة التعليمية الرقمية

مباشرة بعد أن توصلت مجموعة مدارس أمزو بالحقيبة التعليمية التي سبق و أن حصلت عليها المؤسسة على إثرتقديمها لمشروع مرتبط بالتوظيف الأمثل للمعدات والموارد الرقمية في الممارسات الصفية، عقدت إدارة المؤسسة لقاء لفائدة أساتذة المؤسسة قصد تدارس منهجية العمل بها و التعرف على مضامينها و مكوناتها وذلك يوم السبت 23 دجنبر2017 بمقر المؤسسة ليخلص اللقاء لضرورة تمكن الأطر التربوية من كيفية استثمار الحقيبة التعليمية و تنظيم لقاءات تحسيسية لفائدة تلميذات وتلاميذ المؤسسة.

هذه الحقيبة التعليمية الرقمية التي صممت حسب خصائص المتعلمين وحاجاتهم وقدراتهم ومستوياتهم الدراسية وذلك من خلال تعدد مستوياتها بالنسبة للمحتوى أو البدائل والأنشطة التعليمية.وتتضمن مجموع من الأنشطة العلمية واللغوية المرتبطة بالمقررات الدراسية بالسلك الابتدائي وبالإمكان توظيف هذه الحقيبة بجميع المستويات الدراسية الابتدائية.

ولعل ما يميز هذه الحقيبة التعليمية أن اللوحات اللمسية العشر المكونة لها ،لا يمكنها أن تؤدي وظيفتها التعليمية خارج الفصل الرقمي.  وتعمل في تناغم مع  كل مكونات الحقيبة التعليمية (10 لوحات لمسية للتلميذ والتلميذة ولوحة لمسية للأستاذ).

 ومن أجل تحسيس تلميذات وتلاميذ مجموعة مدارس أمزو بالوسيلة الجديدة في تدريس، نظمت إدارة المؤسسة بتنسيق مع الطاقم التربوي يوم الإثنين 25 دجنبر 2017 ورشات تربوية لفائدة تلاميذ المؤسسة، قدمت خلالها بعض الأنشطة التربوية في النشاط العلمي لفائدة المستويات الرابع والخامس والسادس وحصص في الرياضيات لفائدة المستوى الثالث والرابع وحصص في تعليم الحروف للمستوى الأول و حصص في اللغة الفرنسية لمستوى الثاني و الثالث.

أحمد ضريف

قد يعجبك ايضا
Loading...