من أبرز شرفاء الوطن أطفال قاصرين هم آدم وأنس و أيوب من مدينة اصيلا

طنجة : أحمد المرابط

لازال الخير في هذا الوطن ، وببركة شرفائه  يحفظه الله من كل مكروه والقصة الحقيقية بدأت عند  مغربي مقيم بهولاندا ، وبالضبط  بمدينة أصيلا …وهناك ضاعت منه محفظته التي تحتوي على جوازات السفر وعدة أوراق نقدية لعُملة { الأورو} وعملة مغربية تُقدر بثلاثة ملايين مغربية من السنتيمات  ، خرج تلاميذ مدرسة { الإمام الأصيلي } وهم آدم وأنس وأيوب … فوجدوا الحقيبة التي تحتوي على هذه المبالغ المالية الطائلة ، وعوضا من أن يقتسموها فيما بينهم ، عمدوا إلى  فكرة شريفة…. أن يحملوا المحفظة إلى مخفر الشرطة لتُحال إلى صاحبها ..وهكذا كان …وحضر صاحب الحقيبة يلهف  ليضع شكاية بضياع حقيبته ، فتعجب حينما رأى طفالاً تلاميذ وجدوها وحملوها لمخفر الشرطة ..تحية إكبار لكل من آدم وأنس و أيوب على أمانتهم…  هؤلاء هم من يعتمدوا عليهم الوطن في بنائه غداً .

قد يعجبك ايضا
Loading...