الفرقة الوطنية للأبحاث القضائية تحل بجماعة فيفي اقليم شفشاون

استبشرت ساكنة اغزاوة التابعة لقيادة فيفي اقليم شفشاون خيرا بعد طول الانتظار، بعدما حلت الى مقر جماعة فيفي أول أمس الخميس  سبعة عناصر من الدرك الملكي، ضمنهم 4 ينتمون إلى الفرقة الوطنية للأبحاث القضائية التابعة للدرك المتواجد ة بمدينة الرباط ، من اجل الاطلاع على الملفات والاختام التي تم استعمالها  وتزويرها .

ودام هذا البحث اكثر من خمس ساعات ،وحسب معطيات حصلت عليها تطوان ابلوس من عين المكان  أن سبب قدوم الفرقة إلى هذه الجماعة القروية،  أن الأمر راجع إلى استكمال البحث في مسطرة جارية تتعلق بتزوير إمضاءات تبحث فيها الفرقة المعنية. بعد أن تقدم رئيس الجماعة بشكاية في الموضوع. وحسب الاحداث القضية  أن أحد نواب الرئيس قام بتوقيع عقد كراء عقار معين، عوض أصحاب الحق المعنيين بالتوقيع، وهو ما اضطر الرئيس يقوم بتبليغ عنه  ، وتقديم  شكاية  التي أحيلت على الفرقة الوطنية للدرك للبحث فيها.
وللإشارة  أن هذا الموضوع اصبح يهتم به الراي العام والحلي  ويطالب بمحاسبة المتورطين .وان 

ولم تقوم الفرقة الأمنية للأبحاث القضائية قامت باستماع الى لعدد من الموظفين المعنيين بسجلات التوقيع و تصحيح الإمضاء، قبل أن تعمد إلى حجز السجل المعني لإجراء الخبرة المطلوبة.

 

اقبايو / متابعة

قد يعجبك ايضا
Loading...