المهرجان الدولي لمدارس و معاهد السينما في نسخته الثالثة،

تتبارى 35 فيلما على جوازئر المهرجان الدولي لمدارس و معاهد السينما في نسخته الثالثة، الذي ستحتضنه مدينة تطوان في الفترة ما بين 20 و24  نونبر 2017.
الدورة  الثالثة للمهرجان تعد ببرنامج غني يضم الى جانب مسابقة رسمية يشارك فيها 35 فيلم تفصل فيما بينها لجنة تحكيم دولية، تكريما لشخصيتين من العالم العربي و أوروبا ساهمتا في ميدان تدريس السينما، تكريما لمدرستين أوربيتين بارزتين، دروسا للسينما و تكوينات تهم طلبة معاهد السينما و عدة فقرات أخرى.

وينظم المهرجان من طرف جمعية بدايات و كلية الآداب و العلوم الإنسانية بتطوان (جامعة عبد المالك السعدي) بدعم من المركز السينمائي المغربي و شراكة مع وزارة الثقافة و الاتصال، جهة طنجة-تطوان-الحسيمة ، الجماعة الحضرية لتطوان، المجلس الإقليمي لتطوان، المركز الثقافي الفرنسي، المركز الثقافي الإيطالي دنتي اليكييري و عدة مؤسسات أخرى.

المهرجان الدولي لمدارس السينما بالمغرب يهدف إلى تشجيع أعمال المبدعين الشباب من مختلف أنحاء العالم المنتمين لمختلف مدارس السينما و الجامعات و كذا معاهد التكوين في مهن الصورة و يصبو المهرجان لان يكون بمثابة قاعدة لتبادل المعارف و التجارب بين هؤلاء الشباب.
 يتزامن انعقاد الدورة الثالثة للمهرجان مع الاحتفاء بمرور 30 سنة من بداية الانشطة المهتمة بالمجال السينمائي بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بتطوان. فقد عمل مختبر الأبحاث السينمائية والسمعية البصرية (LABGREGA)  خلال هذه السنوات في مجال البحث والتكوين على حد سواء ليجعل من السينما محور بحث أولوي وميدان اختصاص معترف به بالجامعة. و قد مكن هذا المجهود من جعل جامعة عبد المالك السعدي متفردة و رائدة على مستوى التكوينات السينمائية (إجازة مهنية، ماستر متخصص في الفيلم الوثائقي و تكوين دكتوراه في الدراسات السينمائية السمعية بصرية و المسرحية).

قد يعجبك ايضا
Loading...