الزاكي: لدينا الإمكانيات لإنتزاع التأهل من سيدي قاسم

الفريق ينتظره عمل كبير

عماد المزوار

أكد بادو الزاكي، مدرب فريق اتحاد طنجة لكرة القدم “أن المباريات كلها لا تتشابه، واليوم لا يمكننا الهروب من الواقع لأن فريق الإتحاد القاسمي قدم مباراة كبيرة ويستحق التعادل”. وقال في هذا الصدد: “لست راضيا على نتيجة المباراة رغم أنها مستحقة، كما أني غير راض على بعض الأمور التي عرفتها بعض فترات اللقاء مما أعطى صورة سلبية ومخيبة للآمال، لكن في مباراة كأس العرش التي تزامنت مع بداية الموسم لا يمكننا أن نطلب أكثر، وتنتظرنا مباراة الإياب بمدينة سيدي قاسم ولدينا الإمكانيات للذهاب إلى هناك لإنتزاع ورقة التأهل إلى الدور المقبل”، وأضاف في معرض حديثه: “على العموم، المباراة لم تذهب في الإتجاه الذي كنا نريده بل عكس ما كنا نتمناه، رغم تسجيلنا لهدف مبكر ومع كامل الأسف أتيحت لنا بعض الهجمات المضادة أو بعض الفرص في الشوط الأول، لقتل المباراة واللعب بأريحية لكن السذاجة أوالتهور في هذه الهجمات المضادة جعلنا لا نتعامل معها بالجدية اللازمة، وبالتالي أضعنا فرصا حقيقية للتسجيل”، وتابع: “شاهدنا فريق الإتحاد القاسمي منظم سواء من الناحية الدفاعية، أو الإنتشار على أرضية الملعب أوالسرعة في الحملات المضادة رغم أنه لم يخلق لنا مشاكل، بقدر ما خلق لنا مشاكل لإختراق خط دفاعه والوصول بشكل واضح إلى مرماه، وأظن أنه في 90 أو95 دقيقة من مجريات اللقاء شاهدنا بعض الأمور من اتحاد طنجة بين المد والجزر، وفي بعض الأحيان رأينا انخفاض في مستوى الفريق، وفي مرات أخرى نزل التركيز والمستوى على حد سواء، وأظن في مباراة كأس العرش مع بداية الموسم يمكن توقع ذلك”.
وعن تقييمه لخط وسط ميدان فارس البوغاز، قال الزاكي: “خط الوسط دافع بشكل جيد، ومنح كرات إلى الخط الأمامي على نحو جيد، لكن تعامل خط الهجوم مع الهجمات المضادة لم يكن بالشكل المعقول وبالجدية المطلوبة، ولسوء الحظ أوتدخلات حارس المرمى أو الدفاع أهدرنا هجمات مضادة ببشاعة، لهذا بالنسبة إلي لا يمكن الحكم على خط وسط الميدان ما دام قام بدوره بالشكل المطلوب، لكن بالمقابل يمكن أن أقول أن خط الهجوم لم يستغل الحملات التي أتيحت لنا، ولو استغلها لتحدثنا عن مباراة أخرى ونتيجة مغايرة”، واسترسل قائلا: “ارتكبنا أخطاء فردية هي التي جعلت فريق الإتحاد القاسمي يرجع في النتيجة، بإدراك هدف التعادل ولا أظن بسبب الثقة الزائدة، والفريق المنافس أظهر أنه يتوفر على مجموعة قوية جعلته ينافس خلال الموسم الماضي على الصعود إلى البطولة الوطنية الإحترافية، واللاعبين لعبوا المباراة بكل جدية”، وتابع: “تنتظرنا 90 دقيقة أخرى في مباراة الإياب بمدينة سيدي قاسم، رغم الأجواء والجمهور وأرضية ملعب العقيد العلام سنعمل على تصحيح بعض الأخطاء، والفريق القاسمي نعرف الآن إمكانياته جيدا”.
وبخصوص التركيبية البشرية للفريق، اعترف مدرب اتحاد طنجة “أنه مازال ينقصه شيء في المجموعة، ونحن ننتظر أن تتم تسوية هذه الأمور كما أقول أيضا أن الأهداف لا تتحقق في أول مباراة خلال الموسم، لأن أمامنا مشوار طويل وتنتظرنا مباراة أخرى بسيدي قاسم، والبطولة الوطنية طويلة وشاقة على الجميع كما أننا سنعرف عدة تغيرات”.

قد يعجبك ايضا
Loading...