جثة تقني إتصالات المغرب تُحمل للدار البيضاء والأمور تتطور للأسوأ

طنجة : أحمد المرابط

الموقع الإخباري { تطوان بلوس } يتابع قضية وفاة تقني الإتصالات المغرب بطنجة على هامش الإحتكاك وقع له مع المدعو محمد الإبراهيمي المهندس المكلف بالأشغال بعمالة طنجة أصيلة مقر الولاية ،وهو المهندس المكلف بتتبع مشاريع طنجة الكبرى  أدى إلى وفاة علال اليعقوبي تقني إتصالات المغرب بطنجة ،وقد طلب الفرع الإقليمي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان بطنجة بفتح تحقيق  ومتابعة الجاني وأصابع الإتهام توجه إلى محمد الإبراهيمي مهندس الأشغال بالعمالة ، فيما نظم المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للبريد والإتصالات بطنجة وقفة  إحتجاجية بباب الولاية مقر عمل المهندس المتهم  ،فيما أرملة الضحية وأثناء الوقفة الإحتجاجية بباب ولاية طنجة طالبت والي جهة طنجة تطوان الحسيمة محمد اليعقوبي بالتدخل الفووري لأن زوجها قُتل على يد مهندس الولاية بشهود عيان وأنه رفس زوجها في جهازه التناسلي ، وطالبت بعدم التستر على الجريمة ،  كما تم بعث مراسلة إلى السيد عبد السلام أحيزون المدير العام للإتصالات المغرب كي القانون يأخذ مجراه في القضية ،  وعُلم من مصادر موثوق بها أن عائلة الضحية طعنت في التشريح الذي تم إجراؤه على الجثة من قبل لجنة طبية بتعليمات من وكيل الملك بطنجة وحملت جثة علال إلى المركز الوطني للتشريح بالدارالبيضاء لإجراء تشريح مضاد .

قد يعجبك ايضا
Loading...