تطوان للولوعين بموسيقى الطرب الأندلسي تدريب في المستوى

أحمد المرابط

ينظم الفنان التطواني المتألق هشام الزبيري دورات تكوينية للشباب الولوعين بموسيقى الآلة ،أو الطرب الأندلسي ، هشام الزبيري  رئيس فرقة بنت غرناطة للموشحات العربية ورئيس جوق شباب  المرحوم محمد العربي التمسماني للموسيقى الأندلسية بتطوان وهو من المحافظين على المدرسة التطوانية  للموسيقى الأندلسية ، و عضو بارز في جوق المرحوم محمد العربي التمسماني الذي يرأسه الشيخ محمد الأمين الأكرمي ، الفنان المقتدر هشام الزبيري ،يُعد أمسيات تدريبية في الموسيقى الأندلسية وذلك للشباب الولوعين  من أجل الإستعداد لأمسية يخصصها مجاناً لمولعي الموسيقى الأندلسية  ، ففي هذا الأسبوع أقام  الفنان هشام الزبيري دورة للتكوين وتدريب للفتيان والفتيات من يكتسبن أصواتاً  شذية أطربت الحضور بتوشية نوبة غريبة الحسين للشاعر الأديب المرحوم سيدي حمدون بن الحاج ومطلعها :

هل من مْداوي الهوى  … يداوي سقامي عاجلاً

قلبي بالهوى انكوى … وحبي تراه مائلاً

نجمي في الهوى هوى …  ودمعي تراه هاطلاً

ثلة من شباب بأصوات رنانة يُعتمد عليهم مستقبلاً وآنياً  في المجموعة الكبرى الصوتية في الأندلسي لمدينة تطوان ، مدينة العلوم والفنون

قد يعجبك ايضا
Loading...