التوقيع على بروتوكول اتفاقية توأمة الغرفة الجهوية لموثقي الشمال والمجلس الجهوي لموثقي ” رين ” بطنجة

tetouanplus
شهد فندق سولازور بطنجة يوم ثاني أبريل الجاري مراسيم حفل توقيع بروتوكول التوأمة بين الغرفة الجهوية لموثقي الشمال والمجلس الجهوي لموثقي ” رين ” وتدخل هذه الإتفاقية في إطار الشراكة الموقعة مابين المجلس الأعلى للتوثيق بفرنسا والغرفة الوطنية للتوثيق العصري بالمغرب بتاريخ 16 مارس 2012 ، فبعد غرفة الرباط التي دشنت هذا المسار بتوقيع أول توأمة ربطتها بالعاصمة الفرنسية باريس ، وتلتها غرفة فاس مع نظيرتها بفرساي ، يأتي دور غرفة موثقي الشمال لتحذو حذوهم مع نظيرتها جهة “رين” ، التي هي من أهم وأكبر المجالس بفرنسا بالنظر إلى الدور الإقتصادي المتميز الذي تلعبه بالجهة الغربية ، وبالنظر كذلك إلى عدد موثقيها الذي يناهز 735 موثقا ، كانوا ممثلين في مراسيم التوقيع على مشروع هذه الإتفاقية بوفد رفيع المستوى على رأسه المحامي العام لدى محكمة الإستئناف ب ” رين ” السيد ” جون دوكور ” الذي وقع بنفسه على وثيقة التوأمة بجانب السيد غشوي كمال رئيس غرفة الموثقين بالشمال .
ومما لاشك فيه أن هذه الإتفاقية ستساهم لا محال على الرفع من مستوى العلاقات المغربية الفرنسية ، وتوطيد أواصر الصداقة التقليدية التي تجمع البلدين بشكل عام ، لتعطي نفسا جديدا ودفعة نوعية للتوثيق بشكل خاص ، مما سيسهل معه تبادل المعلومات وتطوير نوعية الخدمات المقدمة ، كما ستساعد على خلق فضاء علمي يمكن من خلال مقارنة التوثيق بين البلدين .
ومما لاشك فيه أيضا أن هذه الإتفاقية ستعمل على فتح الباب على مصراعيه أمام الموثقين بالشمال وبالمغرب عامة ، للإستفادة من التجربة الفرنسية في ميدان التوثيق بحكم عمقها التاريخي الضارب الذي يعود لعدة قرون خلت ، وكذلك ستساعد هذه الوثيقة على تحديث قطاع التوثيق بالمغرب ، وجعله يواكب التقدم الملموس والسريع الذي باتت تعيشه جميع مدن المملكة .
وسيشكل التكوين حجر زاوية هذه التوأمة وعمادها من خلال تنظيم ندوات مشتركة ، وتنظيم دورات تكوينية بشكل مستمر لفائدة الموثقين والمتمرنين والمشتغلين من أطراف أخرى ذات الصلة بمكاتب التوثيق ، والقيام بزيارات من أجل البحث العلمي ، والمشاركة في المؤتمرات الدولية وترجمة المؤلفات القانونية.
ويذكر أن هذا اللقاء أتى في وقت تقرر فيه اختيار مدينة طنجة لاحتضان المؤتمر الخامس للتوثيق الأورو متوسطي ، بعد الدورة الرابعة التي احتضنتها مدينة “نابولي” الإيطالية .
حضر اللقاء السيد الوكيل العام لدى محكمة الإستئناف بطنجة والسيد رئيس الغرفة الوطنية للتوثيق العصري وممثل عن القنصلة الفرنسية العامة بطنجة وعدد كبير من الموثقين المنتمين لجهة الشمال وجهات أخرى وممثلين عن الصحافة الجهوية والوطنية والإلكترونية .
القندوسي محمد

قد يعجبك ايضا
Loading...