محطة معالجة المياه المستعملة لواد لاو محطة في خدمة تنمية المنطقة

ممتدة على مساحة تقدر ب 11.000 م2 أنجزت المحطة بغلاف مالي يصل إلى54 مليون درهم حيث تجسد باعتبارها محطة لمعالجة المياه المستعملة لواد لاو إجراء التنمية المستدامة الذي وضعته أمانديس. وهي تشكل استثمارا في المستقبل مما سيسمح بالتحسين الدائم لدودة حياة المواطنين.
ستعالج المحطة الجديدة المياه المستعملة ل 30.000 معادل معادل- ساكنة، باحترام لآخر المعايير الدولية، وتو وضعها للإستجابة لمجموع حاجيات حماية الوسط المستقبل. على المستوى التقني تضم المحطة الجديدة:
– بناء شعبة لمعالجة المياه تم تصميمها لمعالجة حمولة تلوث تعادل 30.000 ساكن. هذه الشعبة هي من صنف ” الحمأة المنشطة” مع تهوية مستمرة وستمكن من معالجة الآزوت؛
– التصميم الهيدروليكي الجد مؤمن للمحطة الذي يصل إلى 325 م” / ساعة كحد أقصى؛
– وضع منشأة لتكثيف الحمأة بواسطة طرد مركزي مع قدرة تخزين في الموقع تحت أرضية مغطاة مع إمكانية إعادة استعمال المياه العادمة المعالجة للسقي، خاصة للمساحات الخضراء.

محطة إيكولوجية
تراكم المحطة الجديدة بالفعل عدة ميزات بيئية،: استهلاك طاقي جد محدود، تقليص أخطار الروائح و خاصة المعالجة البيولوجية بواسطة ” الحمأة المنشطة” وهي الصيغة التي تسمح بقذف مياه ذات جودة في الوسط الطبيعي. تم التفكير في الإنجاز الإيكولوجي للمحطة من خلال هندسة البناية التي بفضل إعادة التشكيل الحضري للمكان، تندمج في الفضاء الآخر الذي يحيط بها. هذه المنشأة الجديدة ستعالج المياه المستعملة لمدينة وادلاو، أي ما يعادل 13.000 نسمة تقريبا.

شعبة معالجة بيولوجية نموذجية
إن نظام التصفية الذي يخص واد لاو هو الإجراء البيولوجي المسمى ” الحمأة المنشطة ذات الحمولة الضعيفة”. هذا النظام يسمح بإزالة المواد الكربونية في الوسط ذي التهوية، المواد الآزوتية بتداول مراحل التهوية والمراحل الناقصة التهوية، وكذا المواد الفسفورية عن طريق الاستيعاب البكتيري.

نظام معالجة لحماية البيئة
في إطار إنجاز محطة معالجة المياه المستعملة لواد لو، تم إقرار إضافة معالجة المواد الآزوتية وتحديد مستويات قذف أكثر طموحا مما تنص عليه الإلتزامات التنظيمية في مجال تقليص الآزوت والمواد العالقة.
هذه التدابير ستسمح بتقليص تغذية مجاري المياه.

محطة مطابقة للمعايير
ستحترم المحطة الجديدة لمعالجة المياه المستعملة لواد لاو المتطلبات التنظيمية الدولية الخاصة بالمقذوفات، وقد تتجاوز هذه النتائج التصفوية وتصل إلى وضع الوسط الإيكولوجي الجيد:
• الطلب البيولوجي على الاكسجين: 15 ملغ/ل؛
• الطلب الكيميائي على الأكسجين 100 ملغ/ ل؛
• المواد العالقة: 10 ملغ/ ل.
• أخيرا، وبهدف مراقبة عدم التأثير السلبي للمقذوفات، ستنجز واد لاو متابعة تحليلية لجودة مجاري المياه المستقبلة للمياه المعالجة.
• بهذا الاستثمار الجديد، تؤكد أمانديس تطوان عزمها على مواكبة تطور منطقة تطوان في مجال التجهيزات الأساسية وتجدد إرادتها في أن تظل شريد الجماعات المحلية بامتياز.
معلومات حول أمانديس
تعد أمانديس، أحد فروع فيوليا البيئة، فاعلا مؤسساتيا مهما في خدمة تحسين مستوى عيش المواطنين. وتلعب دورا رياديا في مجال الخدمات البيئية. وقد كلفت منذ 2002 بالتسيير المفوض لخدمات التطهير السائل وتوزيع الماء الصالح للشرب والكهرباء لولايات طنجة وتطوان. وتساهم أمانديس من خلال استثمار يناهز 7,8 مليار درهم تمتد على طول مدة العقد في الحفاظ على بيئة سليمة وجودة أفضل للخدمات العمومية للقرب. وبفضل عدد من المتعاونين يفوق ألفي شخص تقوم أمانديس بخدمة 1365000 نسمة.

قد يعجبك ايضا
Loading...