تاكيد ان الإحتفال بمولد النبي جائز شرعا

خطيب الجمعة بجامع الأزهر بمصر  حول الجدل في الإحتفال بميلاد رسول الإسلام محمد صلى الله عليه وسلم

يؤكد أن الإحتفال به  مقبول شرعاً

    أحمد المرابط   

على هامش الجدل الذي يُضرب حول  الإحتفال بميلاد رسول الإسلام محمد صلى الله عليه وسلم ، وجامعة الأزهر بجمهورية مصر  مهد علماء الإسلام ،  أكد خطيب جامع الأزهر في خطبة الجمعة ليومه التاسع دجنبر 2016م ، أن الناس إختلفت في وجوب الإحتفال بميلاد الرسول صللى الله عليه وسلم  وهناك من المعقدين المتزمتين من يستنكرون هذا الإحتفاء ،  فإذا كان رب العالمين فرح بميلاد نبيه المصطفى عليه أزكى السلام بظهور معجزات يوم  مولده ، واحتفلت به السماوات والأرض ، فكيف للبشر أن لايحتفل  به ، مفيداً  أن محمد صلى الله عليه وسلم  رغم أنه من طينة البشر ، فهو قدم للإنسانية خدمات كبيرة لاحصر لها ،  خدمات التي تنجيه من الكدر وغضب الله  ،  وعلمه الطريق السوي ، ويكون محمد صلى الله عليه وسلم قد أنقذ البشرية من الضلال ، فهو يستحق أن يحتفل بميلاده ، والإحتفال مقبول شرعاً ، إلا أن هناك شروط ، الإحتفال  لايجب أن تمزج فيه أمور تمس بالدين والأخلاق ، وعلى المحتفي أن يكون محبا في محمد صلى الله عليه وسلم وله خصال مقربة لخصال سيد البشر محمد صلى الله عليه وسلم ، على المحتفي  أن يكون أميناً  وصادقاً وعلى خُلق ، تلك هي سلوك محمد صلى الله عليه وسلم  أضف أن يكون يحتذي برسالة محمد صلى الله عليه وسلم بدقة ، فإن كان الحفل ما معناه مجرد الحلوى والولائم  ، على المحتفي أن يترك امواله عنده  …  ولايجوز له الإحتفال ، نعم يجوز الوليمة وما غيرها لكن يجب أن نكون  تابعين لنهج محمد صلى الله عليه وسلم .

قد يعجبك ايضا
Loading...