تقديم 300 حالة خيانة وشذوذ ودعارة إلى النيابة العامة

tetouanplus
300 (امرأة ورجل) تم تقديمهم إلى النيابة العامة، بتهمة الفساد والتحريض على الدعارة، والخيانة الزوجية والشذوذ وغير ذلك من قضايا الفساد، بولاية طنجة، خلال السنة الفارطة.وتتوفر فرقة الأخلاق العامة بولاية طنجة، على أرقام مثيرة تتحدث عن تعرض أزيد من 100 شابة إلى الاغتصاب خلال السنة نفسها، وما يؤكد هذا الرقم هو عدد القضايا التي تمت معالجها من قبل عناصر فرقة الأخلاق العامة، والتي تصل إلى 110 قضية تتوزع بين الاغتصاب الناتج عن افتضاض البكارة والتغرير بالقاصرين والاختطاف والاحتجاز وهتك العرض، وكشفت “أخبار اليوم المغربية” أن عدد الشكايات التي تحال عليها من النيابة العامة، تصل في نهاية الشهر إلى 100 شكاية، أي بمعدل ثلاث إلى أربع شكايات في اليوم الواحد، وهو رقم وصفته المصادر بـ”الخطير”، ويؤشر على تزايد حالات هتك العرض داخل مدينة طنجة.وأشارت المصادر نفسها إلى وجود عدد غير قليل من الشكايات المتعلقة بزنا المحارم، مؤكدة أن مثل هذه القضايا تتطلب وقتا كبيرا من أجل فك لغزها، سيما إذا كان الضحايا أطفالا صغار، يستحيل استجوابهم، ثم القضايا المتعلقة بالخيانة الزوجية بدورها في تصاعد، وفي هذا الصدد يقول مصدر أمني: “معظم قضايا الفساد التي أحيلت على مصلحة الأخلاق العامة يكون أحد الطرفين فيها متزوجا وفي الغالب من جانب الرجل”، ويضيف أن إخلاء سبيل الرجل هنا يحتاج إلى تنازل موقع من لدن زوجته، يسلم إلى وكيل الملك، الذي يقرر بعد الاستماع إليه إطلاق سراحه.
منابعة

قد يعجبك ايضا
Loading...