خطير..ملثمان مسلحان يقتحمان “داخلية للفتيات” في العرائش

هاجم ملثمان مسلحان، بطريقة هوليوودية ومرعبة، يوم الجمعة الماضي، داخلية ثانوية محمد بن عبد الكريم الخطابي للفتيات في مدينة العراش

التلميذات، المقيمات في القسم الداخلي، واللائي ينحدرن من مختلف القرى المجاورة لمدينة العرائش، عشن لحظات عصيبة، جراء ما تسبب فيه المعنيان بالأمر، اللذين كانا مدججين بالأسلحة البيضاء، من خوف ورعب.

وعلم “اليوم 24” من مصادر مطلعة، أن ملثمين مدججين بالأسلحة البيضاء، قد تسلقا، حوالي الساعة الـ 1 والنصف من ليلة الخميس/ الجمعة الماضية، سور الثانوية التأهيلية “محمد بن عبد الكريم الخطابي”، واقتحما الطابق الثاني لـ”القسم الداخلي”، الذي يأوي العشرات من التلميذات القرويات.

وباغث الشابان اللذان عمدا إلى إخفاء وجهيهما، التلميذات اللوئي كن نائمات، بإشهار الأسلحة البيضاء في وجوههن لإرهابهن، ما دفعهن إلى الصراخ بشكل هستيري، وجماعي، إذ شرع المهاجمان في تمزيق حاجياتهن بحثا عن أشياء ذات قيمة، واستوليا على هواتف محمولة، ومبالغ مالية كانت في حوزة التلميذات، ولذا بعدها بالفرار إلى وجهة مجهولة.

واستنفر هذا الحادث فرقة الشرطة القضائية، وعناصر الشرطة العلمية، الذين رفعوا البصمات من إطار النافذة، التي تسلل منها الملثمان، وأحصوا المسروقات، والأغراض الممزقة.

يذكر أن المديرية الإقليمية للتربية والتكوين في العرائش تقدمت بشكاية في الموضوع من أجل اعتقال الفاعلين، وأصدرت توضيحا للرأي العام، توصل “اليوم 24” بنسخة منه، قصد التخفيف من رعب نزيلات القسم الداخلي، وأسرهم، أكدت فيه سرقة بعض أغراض القاطنات بالقسم الداخلي، وأشارت إلى أن العملية همت السطو على ثلاثة هواتف محمولة ونقود.

وأكد التوضيح ذاته أنه دخل على الخط كل من مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين في جهة طنجة – تطوان – الحسيمة، وكذا عامل إقليم العرائش، الذي أمر الكاتب العام في العمالة بزيارة تفقدية للقسم الداخلي، الذي تعرض للسطو والسرقة.
اليوم 24

قد يعجبك ايضا
Loading...