245 مليون سنتيم عجزميزانية طلبة تطوان لكرة اليد

عماد المزوار

قدم سعيد آيت عمار، استقالته من رئاسة فريق طلبة تطوان لكرة اليد أحد أندية القسم الممتاز، وتم تشكيل لجنة مؤقتة يرأسها محمد أزواغ، خلال الجمع العام العادي لنادي طلبة تطوان عن الموسم الرياضي(2015ـ2016)، المنعقد مساء يوم الجمعة الماضي بقاعة الإجتماعات محمد أزطوط بمقرالجماعة الحضرية لمدينة تطوان.
وافتتح الجمع بكلمة لرئيس طلبة تطوان تطرق فيها “إلى الإكراهات التي عانى منها الفريق الذي يمثل مدينة تطوان وجهة الشمال عامة، في ظل انعدام الإمكانيات المالية ودعم الجهات المنتخبة”، وأضاف قائلا:” رغم هذه الصعوبات اشتغلنا في صمت انطلاقا من حبنا لهذه المدينة وغيرتنا على فريقنا الأم طلبة تطوان الذي يضم فريق للذكوروآخرللإناث بالقسم الممتاز”، وأردف قائلا:”العجزالمالي للنادي بلغ 245 مليون سنتيم، بالإضافة إلى ديون آخرى عالقة لدى إدارة النادي، في غياب أي تحرك لإنقاذ الفريق مما دفعني إلى تقديم استقالتي من رئاسة طلبة تطوان”.
واستعرض التقريرالأدبي الذي تلاه الكاتب العام يوسف أولاد سلامة، نتائج فريق طلبة تطوان ذكورخلال بطولة الموسم المنصرم باحتلاله الرتبة 7 عن مجموعة شطرالشمال، محققا 6 انتصارات و5 تعادلات و7 هزائم، أما على مستوى الإناث فأنهى الفريق الموسم محتلا الرتبة 7، وأقصي من دورالربع نهائي للمنافسة على لقب البطولة، كما خرج من الدورنفسه في مسابقة كأس العرش على يد فريق النواصرالمتوج بالإزدواجية”، وأشارالتقريرالأدبي كذلك:” رغم كثرة وعود المسؤولين عن الجماعة، لم يتم التوصل بمنحة موسم (2014ـ2015)، كما لم يتم صرف منحة الموسم الحالي، كما تلقى النادي صفعة جديدة بخصوص طلب عقد اتفاقية شراكة مع الجماعة الحضرية تقدم به الفريق للموسم الخامس على التوالي، وقوبل هذا الطلب باللامبالاة ودائما لأسباب مازلنا نجهلها”.
وبخصوص التقريرالمالي، حددت المصاريف في 75 مليون سنتيم و6763،03 درهم، أما المداخيل فبلغت 20 ألف درهم فقط كمنحة من الجامعة الملكية المغربية للعبة في إطارتأهيل كرة اليد النسوية، ليرتفع العجزالمالي الإجمالي إلى 245 مليون سنتيم و107،30 درهم، بالإضافة إلى حوالي 74 مليون سنتيم كديون عالقة في ذمة النادي، و173 مليون سنتيم و3548،24 درهم كدين لفائدة رئيس الفريق”.
لتتم المصادقة على التقريرين الأدبي والمالي بالإجماع، وتشكيل لجنة مؤقتة برئاسة محمد أزواغ ستتولى تدبيرأمورالنادي إلى غاية عقد الجمع العام الإستثنائي، لإنقاذ هذا الفريق الذي مرت 40 سنة على تأسيسه من الإحتضار.

قد يعجبك ايضا
Loading...