بوخبزة يتجه للترشح ضمن لائحة مستقلة في دائرة تطوان

يبدو أن قواعد حزب العدالة والتنمية بإقليم تطوان، لم تستسغ تدخل الأمانة العامة في تغيير ترتيب لائحة الحزب التي حصلت على تزكية هيئة الترشيح المحلية، فقد بادر العشرات من أعضاء “الـPJD” بتطوان بجمع توقيعات الناخبين من أجل تشكيل لائحة مستقلة، يتزعمها الأمين بوخبزة النائب البرلماني السابق عن حزب المصباح لثلاث ولايات.

واطلع “اليوم 24” على عريضة تضم أزيد من مائة توقيع للأعضاء البيجيدي الذين يحملون صفة «عضو عامل»، عبروا فيها عن رفضهم قرار الأمانة العامة تزكية محمد ادعمار وكيلا للائحة المحلية، بدلا من عادل بنونة الذي اختارته هيئة الترشيح المحلية، وادعمار وصيفا له، وذلك وفق معيار توافقي يهدف إلى احتواء “الانقسام” الذي طفا على السطح عقب الانتخابات الجماعية الماضية.

ولم ينف الأمين بوخبزة، القيادي السابق في العدالة والتنمية الذي جمدت الأمانة العامة عضويته في الحزب، عزمه الترشح ضمن لائحة محلية مستقلة، وقال في اتصال ب “اليوم 24″، “هذا الأمر لم نشرع فيه عمليا ولما سنقدم على خطوة من هذا القبيل، سنعلن عنها في خرجة إعلامية أو ندوة صحافية”، مؤكدا “وجود تحرك في هذا الاتجاه استجابة لفئة عريضة من قواعد الحزب تزيد على ثلثي الأعضاء العاملين، حوالي 65 بالمائة”، على حد قوله، “والذين انبروا لجمع العدد المطلوب من توقيعات الناخبين”.

وأفصح بوخبزة عن وجود إكراهات “موضوعية” أمام هذه الخطوة، قائلا “وزارة الداخلية جعلت من الترشيح بلائحة مستقلة في حكم المستحيل، بسبب الشروط الصعبة التي حددتها من قبيل جمع 800 توقيع من الناخبين، و200 توقيع من المنتخبين ممثلي الأحزاب والهيئات السياسية والغرف المهنية على الصعيد الإقليمي، وهذا الأمر ليس باليسير لأنه يتطلب ترضيات ومساومات نحن لا نقبل بالخضوع لها”.

وأضاف المتحدث، “أن قرار الترشح ضمن لائحة مستقلة أملته التطورات التي وصفها بالخطيرة، على صعيد الكتابة المحلية للحزب بتطوان، خاصة بعد تدخل الأمانة العامة للحزب وقلب ترتيب اللائحة المحلية دون تقديم حجج ودفوعات معقولة لقواعد الحزب، وبالتالي فإن الأمور على ما تبدو تخضع للمزاج وليس للمبادئ والقيم التي اجتمعنا حولها ويفترض أن نحتكم إليها في كل القرارات”، يردف المتحدث.

من ناحية أخرى، عبر بوخبزة عن انزعاجه من ترويج أنباء غير دقيقة تفيد بترشحه ضمن حزب النههضة والفضيلة، موضحا “أن انتماءه للبيجيدي الذي جمدت عضويته مؤخرا، يتمحور حول المبادئ والقيم والأفكار المؤسسة وليس لأغراض أخرى، وبالتالي فإن تغيير انتماءه السياسي لدواعي انتخابية محضة ليست من مبادئه وأهدافه”.

وفي حالة ما إذا ترشح الأمين بوخبزة رسميا في لائحة مستقلة، فإنه سيؤثر على أصوات حزب العدالة والتنمية على مستوى دائرة تطوان، حسب متتبعي الشأن المحلي، خصوصا وأن بوخبزة يتوفر على قاعدة انتخابية قارة راكمها في السنوات الماضية خلال عمله البرلماني لثلاث ولايات، إضافة لحضوره المتواصل في المجتمع المدني.
اليوم 24

قد يعجبك ايضا
Loading...