حزب العدالة والتنمية بتطوان يرد بقوة على مقال كاذب

نشر بموقع –تطوان بلوس- بتاريخ 13 شتنبر 2016 مقال لصاحبه “يوسف المجاهد” تحت عنوان : “حزب العدالة والتنمية يستغل الفقراء” مقحما صورة للسيد رئيس جماعة تطوان والنائب البرلماني بدائرتها وهو مليء بالكذب والإفتراء ومغالطة الرأي المحلي بدافع سياسوي مقيت -وهو “الصحافي المبتدئ” يتحسر لحال حزبه بالمدينة ومآله بالجماعة- يدعي فيه بهتانا أن أعضاء محسوبين على حزب العدالة والتنمية بتطوان ضبطوا يوزعون مواد غذائية من أجل استجداء أصواتهم وذلك بحضور العون القضائي ومحضر المعاينة الذي ذكر بالإسم شخصين وهما “أ.ملول و لطيفة م.” والواقع الذي يجهله ويتجاهله مفتري هذا المقال أن هذين الشخصين المذكورين بالإسم تمت إقالتهما من الحزب سنة 2009 مباشرة بعد الإستحقاقات الجماعية لعدم انضباطهما للقوانين المنظمة للحزب بعد ضبطهما يدعمان لائحة منافسة ، ومنذ ذلك الوقت -2009- وهو –أ.م.يشتغل لصالح حزب آخر بمعرفة وعلم السلطة المحلية التي حضرت إلى عين المكان ، لكن صاحب المقال المغرض أبى إلا أن يسقط الطائرة في صحيفة العدالة والتنمية للنيل من سمعة وإشعاع الحزب محليا ووطنيا ، وتشويه صيت أعضاء الحزب الذين يتميزون بنظافة اليد والسريرة وخدمة الصالح العام .

وإذ تحتفظ الهيئة المحلية للحزب بحقها في المتابعة القضائية ،  نطلب منكم نشر هذا التوضيح بموقعكم الإلكتروني “تطوان بلوس”.

والســــــــــــلام

 

إمضاء الكتابة المحلية لحزب العدالة والتنمية بتطوان

قد يعجبك ايضا
Loading...