جلالة الملك يعيد إحياء ساحة “الفدان” بتطوان في عيد العرش

أشرف الملك محمد السادس، اليوم السبت، بمدينة تطوان في اطار احتفالات الذكرى السابعة عشرة لعيد العرش، على تدشين ساحة “الفدان”، التي أنجزت في إطار البرنامج المندمج للتنمية الاقتصادية والحضرية لمدينة تطوان (2014- 2018)، بغلاف مالي إجمالي قدره 42 مليون درهم.

وفي هذه الساحة، ترأس الملك محمد السادس، حفل استقبال بمناسبة الذكرى السابعة عشر لتربعه على عرش المملكة، التي تحل اليوم السبت.

 وقد شهد الحفل، اقامة تحية العلم على نغمات النشيد الوطني وإطلاق المدفعية لـ 21 طلقة، ثم تقدم للسلام على  الملك، وتهنئته بهذه المناسبة عدد من الشخصيات الوطنية والأجنبية،  فيما وشح عاهل البلاد، عددا من الشخصيات المغربية والأجنبية بأوسمة ملكية.

وستمكن ساحة “الفدان”، التي شهدت حفل استقبال الملك لعدد من الشخصيات لتقديم التهاني له، (ستمكن) من تعزيز جاذبية المدينة وتحسين ظروف النقل والحركية بها، بعد اكتمال الانجاز الكامل لها. وكانت انطلاقة أشغال إنجاز هذه الساحى في 14 أبريل 2014،.

وقد هم مشروع ساحة “الفدان” تهيئة ساحة عمومية على شارع الجزائر (13 ألف و340 متر مربع)، ومرآب تحت أرضي بطاقة 450 سيارة، والتأثيث الحضري، وإعادة تهيئة الطرق المجاورة، وتعزيز شبكة الإنارة العمومية.

وتجدر الاشارة إلى أن ساحة الفدان القديمة، التي هدمت بهدف توسعة المشوار السعيد المحاذي للقصر الملكي كانت تعد مفخرة الساكنة آنذاك، وتحسر التطوانيون بشكل  كبير حينما تم هدمها لما كانت لها من رمزية كبيرة لديهم خاصة أن مهنديسين وفنانين كبار من اسبانيا كانوا قد سهروا على بنائها بطابع أندلسي رفيع وجمالية لم تمحى من ذاكرة التطوانيين بعد.
متابعة 

قد يعجبك ايضا
Loading...