بـــــــــــلاغ صـــحــــــفــي

tetouanplus
يؤسف المكتب المسير لفريق المغرب أتلتيك تطوان، ان يثير مرة أخرى مشكل التحكيم وتأثيراته السلبية على آداء الفرق في البطولة الاحترافية، ومرة أخرى نجد فريقنا المغرب أتلتيك تطوان ضحية هاته الأخطاء الغير المفهومة والغير المبررة للتحكيم، وهو ما تبين بجلاء في مباراته الأخيرة برسم الدورة 19 المؤجلة، ضد فريق بني ملال مساء الأربعاء المنصرم،و التي كان بطلها الحكم خالد النوني ، حينما كانت صفيرته في غالبية الأوقات في “حالة شرود” وبعيدة عن الحقيقة، خاصة فيما يتعلق بالفريق التطواني، لتكون المفاجأة كبيرة في محطتين اثنتين أفاضت الكأس وجعلت السؤال يزداد كبرا حول حقيقة ما جرى في المباراة، وهي خلال حرمان الفريق من هدف واضح للعيان ، وفي الإعلان عن ضربة جزاء وهمية.
إن المتتبع للمباراة استغرب وبشكل كبير، لتصرفات هذا الحكم التي حرمت الفريق التطواني من هدف مشروع وواضح لا غبار عليه، حتى أن الحكم نفسه لا يمكنه تبرير هذا الرفض لوضوح الهدف، ولغياب أية حجة يمكن أن يعلق عليها رفضه ذاك، دون العودة لا للتسجيلات ولا للتصوير البطيء، حيث كانت الأمور واضحة في المباشر وللعيان، ونفس الشيء خلال صفيرة ضربة الجزاء ضد فريقنا المغرب التطواني، التي فاجأت الجميع لاعبين ومتفرجين ومتتبعين، ولم يكن لها ما يبررها أصلا لولا الألطاف الإلهية التي أنقذت الفريق من هزيمة محققة كانت وشيكة الحدوث، ليس بمستوى لعب الفريق المحلي، لكن بسبب مهارة الحكم النوني في الوقوف ضد فريقنا.
إنها المناسبة لنعيد ما سبق وما أثرناه سابقا، من مستوى بعض الحكام في البطولة الإحترافية، والذين يسيؤون لهاته البطولة ويجعلونها أقرب للهاوية منها للمحترفة، وتكون آثارها سلبية جدا على آداء الفرق ومستقبلهم أيضا، بل تكون سببا في نزول بعضها وتراجع أخرى، دون وجه حق ودون إنصاف ولا تكافؤ للفرص، ، و من تم فإن الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم ومعها اللجنة المركزية للتحكيم مطالبون اليوم بضرورة اتخاذ ما يمكن اتخاذه من عقوبات في حق هذا الحكم الذي عبث بمجهودات الفريق عبر تحكيمه السيء و المنحاز خلال قيادته لهذه المقابلة ،مع مراجعة هذا الإشكال الذي يرخي بظلاله على البطولة الوطنية .
و بناء على ذلك فإن المكتب المسير سوف لن يقف مكتوف الأيدي أمام هذه المهزلة التحكيمية، بل سيعمل بكل الطرق القانونية لفضح و معرفة الخلفيات وراء ذلك عبر مراسلة الجهات الوصية كما سيعقد ندوة صحفية للوقوف على خطورة ما يجرى ضد فريق المغرب أتلتيك تطوان .

قد يعجبك ايضا
Loading...