ورثة احمد الفقيهي القشقاش يناشدون والي جهة طنجة تطوان برفع الضرر عنهم

تطوان /عبد اللطيف داود
طالب ورثة احمد الفقيهي القشقاش بقيادة عين لحصن تطوان والي ولاية تطوان وللمرة الثانية ، العمل على رفع الضرر الناتج عن بناء سور في مجرى مائي عمومي “خندق ” والذي تسبب في الحاق اضرار فادحة وكبيرة بكل من الطريق الوطنية طنجة – تطوان ، بسبب الوحل و السيول الاخيرة التي عرفتها المنطقة شهر فبراير الماضي 2016 ،حيث ان مرفق الاشغال العمومية او المنشاة الفنية ، المتمثلة في قنطرة صغيرة ، لم يعد يفي بالغرض بعد تغيير مسار الخندق من طرف المشتكى به . كما ان الضرر الفادح لحق ايضا ، بجزء الكبير من ارضهم الذي جرفته المياه بفعل تضييق المجرى المائي وتحويله . و قد سبق الاعلام بذلك ، عند شروع المدعو احمد الفقيهي في بناء السور المذكور كما ورد في الشكاية الاولى و التي وجهوها اليكم بتاريخ 15 يناير 2016 .
وتشير الشكاية ،الى ان القطعة الارضية موضوع الضرر ،هي مجاورة لأرض المدعى عليه و تقع من جهة الشرق بمنطقة ركيبات غنامة التابعة لقيادة عين الحصن عمالة تطوان .
و حسب المشتكين ،انه بالرغم من العديد من الشكايات التي وجهوها الى السلطات المحلية من بينها قائد المنطقة ومسؤولين اخرين، الا ان المشتكى به تمادى في طغيانه ،واستمر في استهتاره بمصالح السكان ،حيث عمد الى اعلاء السور و التوسع في البناء الذي جعل جزء كبير منه في خندق واسع ،ملتمسين من سيادتكم العمل على رفع الضرر البين وارجاع الحالة الى ما كانت علية من قبل .

قد يعجبك ايضا
Loading...