ورشات تكوينية لفائدة المؤسسات التعليمية المنخرطة في برنامج “المدارس الإيكولوجية”

tetouan plus
تنظم خلال الفترة من 2 إلى 23 مارس الجاري ورشات تكوينية لفائدة المؤسسات التعليمية المنخرطة في برنامج “المدارس الإيكولوجية” لموسم 2012 – 2013 في مجموعة من الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين وبعض النيابات وذلك في إطار الشراكة بين وزارة التربية الوطنية ومؤسسة محمد السادس لحماية البيئة .
وذكر بلاغ لمؤسسة محمد السادس لحماية البيئة أن هذه الورشات ستنظم يومي 2 و 3 مارس بجهات دكالة عبدة والشرق وتازة الحسيمة تاونات ويومي 9 و10 مارس بجهتي مراكش تانسيفت وتادلة أزيلال ويومي 16 و17 مارس بجهتي فاس بولمان ومكناس تافيلالت ويوم 23 مارس بجهة طنجة تطوان.
وسيتم التركيز٬ خلال هذه الورشات٬ على تقديم عروض نظرية من ضمنها منهجية برنامج “المدارس الإيكولوجية” والتعريف بالبوابة الإلكترونية وتقديم تجربة الشراكة بين الوزارة والمؤسسة ودور الفاعلين التربويين في تنفيذ البرنامج إضافة إلى تقديم بعض المدارس لتجاربها التي أنجزت بنجاح.
كما ستنظم ورشات تطبيقية حول أحد محاور البرنامج المتمثلة في التقليص من استهلاك الماء والطاقة والتدبير الجيد للنفايات والمحافظة على التنوع البيولوجي والعناية بالتغذية إلى جانب تقديم ورشة نموذجية بجهة دكالة عبدة لتطوير القدرات المعرفية في محور التغذية بتاطير من شركة “نستلي”.
وأشار البلاغ إلى أن هذه الورشات التكوينية تدخل ضمن الأنشطة التي توليها صاحبة السمو الملكي الأميرة للا حسناء اهتماما بالغا لكونها تهدف إلى إرساء ممارسات بيئة جيدة في مجال التعليم من أجل التنمية المستدامة لفائدة الأطفال٬ مما سيمكنهم مستقبلا من اكتساب وعي بيئي وكفايات تربوية تجعلهم فاعلين في التغيير الإيجابي لبيئة مؤسستهم ومحيطها.
ويذكر أن “مدارس إيكولوجية” برنامج دولي بدأت مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة في إنجازه بعد انخراطها في مؤسسة التربية البيئية سنة 2002 وفي إطار اتفاقية شراكة موقعة مع وزارة التربية الوطنية في 24 أبريل 2010 بمناسبة الاحتفال بيوم الأرض.
ويعتمد هذا البرنامج على مقاربة تشاركية تعرف نوعا من الدينامية استنادا إلى منظور بيداغوجي لفريق المدرسين الذي يشتغل على محاور التدبير الجيد للنفايات٬ والاقتصاد في استهلاك الطاقة والماء٬ والعناية بالتغذية والمحافظة على التنوع البيولوجي.
متابعة

قد يعجبك ايضا
Loading...