تطوان : قيادي بحركة حماس يدعوا المخرجين المغاربة إلى إنتاج أفلام داعمة لفلسطين

tetouan plus
[انطلاق فعاليات المهرجان الجامعي الأول للفيلم القصير بتطوان :
– شاكر الموذني : مهرجان الفيلم القصير بتطوان مباردة أخرجت دُعاة الفن النظيف من دائرة ردة الفعل إلى الفعل.
– عبدالرحيم الإدريسي : هناك حرب على القيم الإسلامية باسم حرية الإبداع.
– ياسين كريكش : مهرجان الفيلم القصير بتطوان خطوة لتكريس مفهوم الفن النظيف والهادف.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

دعا القيادي الفلسطيني مروان أبوراس عضو المجلس التشريعي الفلسطيني عن حركة حماس المخرجين المغاربة إلى إنتاج أفلام داعمة لفلسطين والتصدي لكل الأفلام التي تُناصر الكيان الصهيوني وتجلب التعاطف معه، وذلك في كلمة ألقاها في افتتاح فعاليات المهرجان الجامعي الأول للفيلم القصير الذي تنظمه منظمة التجديد الطلابي فرع تطوان مساء اليوم الجمعة بدار الثقافة بمدينة تطوان ويمتد إلى غاية يوم الأحد 3 مارس.
بدوره اعتبر رئيس جمعية مغرب الفن شاكر الموذني في كلمته أن مهرجان الفيلم القصير بتطوان هو مبادرة أخرجت دعاة الفن النظيف خصوصا منهم الحركة الإسلامية من دائرة ردة الفعل إلى الفعل، ومن كثرة الإنتقاد الموجه للمنتوج الفني المغربي الحالي إلى بداية تقديم بدائل عملية “ترقى بمستوى الفن والإبداع وتُـكرس مفهوم الفن النظيف والهادف والبناء” حسب تعبيره.
ويشارك في هذا المهرجان الذي اختير له شعار ” السينما مرآة الشباب ” والذي يُعتبر مباردة هي الأولى من نوعها في الجامعات المغربية، كل من الناقدين السينمائيين مصطفى الطالب وعبدالرحيم الإدريسي ضمن لجنة تحكيم المهرجان الذي تتبارى فيه أفلام قصيرة من إنتاج مخرجين طلبة، فقد اعتبر الناقد السينمائي عبدالرحيم الإدريسي أن مثل هذي المهرجان يُشكل بداية لمرحلة جديدة في تعاطي الهيئات الإسلامية بالمغرب مع موضوع الفن، وذلك باقتحام هذا المجال والعمل فيه من أجل خلق توازن مع التيارات الأخرى التي تحارب القيم الإسلامية باسم الفن، نفس الأمر أكده مدير المهرجان ياسين كريكش الذي أكد أن الهدف من خلال هذا المهرجان يتجلى أساساً في إعادة الإعتبار للسينما الجامعية ودورها في المساهمة في الرقي بالفن الوطني، وكذا من أجل التأكيد على ضرورة العمل على تكريس مفهوم الفن النظيف بما يخدم قضية الفن الوطني ويحفظ هوية المجتمع ويتناول همومه وتطلعاته بوسائل مبدعة وبناءة.

وقد عرف الحفل الإفتتاحي للمهرجان عرض شريط تكريمي للمخرج الراحل مصطفى العقاد الذي اختير كاسم للدورة وهو صاحب فيلم “الرسالة” و”عمر المختار”، كما تم عرض الفيلم القصير ” لا دنيا لا آخرة” كـفيلم شرفي، إضافة إلى عرض جنريك تعريفي بالأنشطة الثقافية التي تقوم بها منظمة التجديد الطلابي بتطوان، تلته فقرة غنائية قدمتها فرقة شباب تطوان الغنائية بالموازاة مع تنظيم معرض للتجهيزات السينمائية القديمة برحاب دار الثقافة.
هذا وتستمر فعاليات المهرجان صباح غد السبت بتنظيم ندوة صحفية يقدمها الناقدين السينمائيين مصطفى الطالب وعبدالرحيم الإدريسي تحت موضوع “واقع السينما المغربية” بدار الثقافة بتطوان.
محمد عادل التاطو/ تطوان

قد يعجبك ايضا
Loading...