لقاء ديني تواصلي بالمسجد العتيق بقرية الزميج بمناسبة اليوم الوطني للمساجد

tetouan plus
نظم المجلس العلمي المحلي بإقليم الفحص أنجرة لقاءا علميا بمناسبة اليوم الوطني للمساجد تحت شعار :
” في بيوت أذن الله أن ترفع”
وبالمناسبة احتضن المسجد العتيق بقرية الزميح جماعة ملوسة إقليم الفحص أنجرة هذا اللقاء الديني بمشاركة ثلة من العلماء والأساتذة والباحثين من داخل القرية وخارجها.
افتتح اللقاء بآيات من الذكر الحكيم وإنشاد أمداح وابتهالات نبوية ثم تناول الكلمة بعد ذلك الأستاذ عبد اللطيف حمزة رحب فيها بالمشاركين والحاضرين وأكد على أهمية هذا اللقاء، كما دعا إلى ضرورة ربط الأمة بالمسجد باعتباره قلب المجتمع الإسلامي وملتقى المؤمنين بالغدو والآصال وهو أيضا مصدر الطاقة العاطفية والفكرية لكل المسلمين ، ثم تلاها عرض للشيخ عبد الله حمزة الذي من خلاله أشاد بالعناية المولوية لصاحب الجلالة بالمسجد وأهله تشييدا وعمارة، كما أكد أن الذين يتربون في بيوت الله هم الذين يبنون الحضارات وينهضون بالمجتمع.
ثم كلمة للشيخ أحمد التوزاني ذكر فيها أن النبي صلى الله عليه وسلم أول ما هاجر إلى المدينة كان شغله الأول أن بنى المسجد وصف المؤمنين فيه وجلس معهم فيه من غبش الفجر إلى العشاء فتخرج منه صناع المجد وأبطال الميادين وعباد الأمة.
وبعد ذلك تناول الكلمة الأستاذ أنس حمزة ذكر فيها أن المساجد منذ نشأتها كانت مصانع للرجال ولا قيمة لأمة لا يؤدي رجالها في المساجد واجبهم، ثم أكد على ضرورة إعادة صلتنا بالمساجد من خلال حلق الدرس ومجالس الذكر.
وفي الأخير تناول الكلمة الأستاذ أحمد العيدوني فتحدث عن القرآن وأهله وربط ذلك بالمسجد المدرسة الأساسية التي يتخرج منها أهل القرآن حاملين في صدورهم القرآن الكريم غضا طريا كما أنزل على رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وختم اللقاء برفع أكف الضراعة للمولى القدير بأن ينصر أمير المؤمنين وأن يحفظه في ولي عهده وباقي أسرته العلوية الشريفة.
القندوسي محمد

قد يعجبك ايضا
Loading...