لقاء دراسي حول التدبير التشاركي للموسم الصيفي 2015

رئيس المجلس البلدي لمرتيل السيد حسن أعلالي:نحن مستعدون للتعاون مع الجميع وبكل شفافية
تغطية: يوسف بلحسن

أكد السيد حسن أعلالي رئيس المجلس البلدي لمرتيل،في اللقاء الدراسي الذي نظمه المرصد المحلي للنزاهة ومناهضة الفساد بشراكة مع الجماعة الحضرية لمرتيل استعدادا للموسم الصيفي أن تدبير الفترة الصيفية يتطلب منهجية استباقية تعتمد على التشاركية وتنبني على أسس علمية حتى يمكن المساهمة في تشجيع الاقتصاد المحلي وأضاف أن الجماعة سعيدة بمشاركتها المرصد وباقي جمعيات المجتمع المدني في التفكير الجدي لوضع مخطط استعجالي لتدبير الموسم الصيفي بمدينة مرتيل وفق نهج الحكامة الجيدة، وجاء في كلمة السيد الرئيس :”إن الجماعة الحضرية لمرتيل ويقينا منها بدور المقاربة التشاركية تفتح أبوابها في وجه كافة المتدخلين والفاعلين الميدانيين للوقوف على أوجه الخلل في تدبير الملف الصيفي وأنها لن تألو جهدا لمناقشة كافة الأفكار التي يمكنها المساهمة الفعلية في تقديم منتوج تدبيري للموسم الصيفي يراعي كافة الجوانب ويجيب على كافة التساؤلات .كلمة الرئيس جاءت في افتتاحية اللقاء الذي حمل شعار:”من أجل تدبير تشاركي للموسم الصيفي2015 “
من جهته أشار رئيس المرصد المحلي للنزاهة ومناهضة الفساد ،الاستاذ منعم اولا عبد الكريم إلى أن المرصد يود التأسيسلثقافةجديدةمبنية على أسس ديموقراطيةتشاركيةوفق المقاربةالدستورية التي تؤكد على الدور المحوري للمجتمع المدني .الأمر الذي سيمكن الجميع من معالجة بعض الظواهر والاكراهات المرتبطة بتدبير الموسم الصيفي واضاف السيد منعم أن الأنشطة الاقتصادية بمرتيل أصبحت مرتبطة بالمجالات السياحية بعد انقراض الفضاءات الزراعية نتيجة زحف العمران وتقلص الصيد البحري وعدم توفر المدينة على منطقة صناعية الأمر الذي يحتم التفكير الجدي في اسس تنمية سياحية حقيقة وتجاوز معيقات تطوير هذا القطاع والقطع مع اشكال الاستثمار السيء والصورة السيئة التي أصبحت علامة النشاط السياحي بالمدينة في فترة الصيف نظرا لارتجاليتها وسلبياتها التنظيمية ،.وأكد رئيس المرصد أن المسؤولية في غياب رؤية واضحة وناجحة لتدبير الموسم الصيفي، في السنين السابقة،مشتركة ،حتى لا نكون متحاملين وأضاف :”مجموعة من القطاعات تتحمل مسؤوليتها لهذا دعينا الجماعة الحضرية مشكورة لفتح نقاش مع الفاعلين المدنيين،للخروج بحلول واقتراحات عملية، فعقدنا شراكة خاصة بهذا المشروع وهذه لبنة أولى لمشروع مستقبلي ..”.واستنكررئيسالمرصدغياببعضالمصالحالاداريةوالسلطاتالتيتماستدعاؤهاللمشاركةفياشغالالندوةبدونمبرر وقال :”خطوة الجماعة الحضرية لمرتيل للمشاركة في هذا الورش الجمعوي جريئة لأنها واجهت المجتمع المدني المرتيلي،الذي نعتبره في رأينا رائدا على المستوى الوطني، في حين أن ادارات وقطاعات مسؤولة تهربت من لقاء اليوم بدون مبررات وعدم حضورها لا معنى له في اطار فصول الدستور….”
اللقاء عرف عدة مداخلات للجمعيات الحاضرة وقفت في مجملها على سلبيات تدبير الموسم الصيفي في الفترة السابقة وأكدت على نجاعة العملية التشاركية بين المجلس والمجتمع المدني للخروج بتوصيات وتقديمها للفاعلين للمساهمة في تطوير هذا القطاع الحيوي.
تعقيب رئيس الجماعة الحضرية السيد حسن اعلالي انصب على تقديم مقترحات عملية لبحارة المدينة لتنظيم معرض يهتم بالصدفيات وكذا المشاركة في معارض خارجية لتقديم هذا المنتوج المحلي وبخصوص معيقات العمل اشار الرئيس إلى قلة اليد العاملة المرتبطة بالأشغال والانارة والتي لا تتعدى خمس أفراد وقال الرئيس:” للأسف عندما نفتح ابواب الموسمين للالتحاق بهذا العمل لا نجد اقبالا بل فقط الشيوخ هم من يتقدمون لشغل هذه المناصب” وبخصوص مشاكل الباعة الجائلين والمظلات المنتشرة بالشاطئ بشكل عشوائي والسوق الغير المهيكل والاستيلاء على الشوارع العمومية أشار الرئيس الى ان هذه المعيقات تطرح دائما وأن على الجميع البحث عن سبل واقعية لمعالجتها بما يضمن حقوق الكل ويعيد للمدينة رونقها الصيفي رئيس المجلس البلدي لمرتيل قال في نهاية كلمته : “يسعدني أن أقدم بشرى سارة لساكنة مرتيل ترتبط بالمشروع الملكي الخاص بتهيئة واد مرتيل يشمل مرسى للصيد البحري وتهيئة للواد وإنشاء محلات تجارية وغير ذلك كثير ….باختصار هو مشروع ضخم و سيرفع مدينتنا إلى مستويات كبرى..”
الكاتب العام لجماعة مرتيل رأى بأن المدينة مقبلة على تأسيس نموذج للمقاربة التشاركية وهو الأمر الذي يجب تنزيله خاصة أن موسم الصيف ونظرا للأقبال الكبير الذي تعرفه المدينة يصبح “معولما”ولهذا يجب تأسيس رؤية جديدةمبنية على جلوس الجميع لمائدة الحوار للتعامل مع الظاهرة بمنهج عقلاني وعلمي والابتعاد قدر الإمكان عن المفاهيم الخاطئة.
نشير إلى أن الملتقى سيعرف كذلك تنظيم ورشات مقسمة على ثلاث محاور : القطاع السياحي، القطاع الخدماتي والاجتماعي، وورشة المرافق العمومية وذلك لتقديم مقترحات وتوصيات عملية للمشرفين على تدبير الموسم الصيفي.

قد يعجبك ايضا
Loading...