سيدة استطاعت تحويل شحنات الغضب و الحزن الى قوة ايجابية مفيدة

تفصلنا أيام قليلة عن اليوم العالمي للمرأة الذي يصادف الثامن من مارس من كل سنة، وتخلد النساء المغربيات هذه المناسبة في سياق المجهود الوطني للتنزيل الفعلي لمقتضيات الدستور الجديد المتعلقة بالمساواة بين الرجال والنساء في الحقوق المدنية السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية وتحقيق المناصفة، والتعبئة من أجل تفعيل أفضل لمضامين البرنامج الحكومي الرامية إلى النهوض بأوضاعهن واحترام كرامتهن.
و تختلف احتفالات النساء عبر العالم بيومهن العالمي (8 مارس من كل عام) إلا أن هذه الطقوس وأجواءها تختلف من بلد لآخر، حسب الاحترام الذي يكنه أفراد كل مجتمع لنسائه، ودرجة التزام الدول ومدى احترامها لحقوق النساء ضمن القوانين المسطرة والأعراف المتوافق حولها، وقدرتها على تطويع قوانينها لملائمة المواثيق الدولية والمعاهدات المبرمة بخصوص تمتيع المرأة بحقوقها الوطنية والإنسانية، وتبقى مناسبة (8 مارس) محطة سنوية تقدم خلالها حصيلة العمل النسائي عبر العالم ومدى تقدمها في تحقيق مكاسب جديدة لفائدتهن، ويتم التعاطي مع هذه المناسبة حسب الظروف السياسية التي تحكم البلاد المحتفية بهذه المناسبة،
و بهذه المناسبة لا يسعنا الا أن نشد على يد سيدة فاضلة استطاعت أن تحول شحنات الغضب و الحزن على فقدان فلذة كبدها (الذي توفي في أعمال شغب الملاعب في القنيطرة )الى قوة ايجابية مفيدة.السيدة أمينة الطحيشة..التي أسست جمعية زايد فايز للأعمال الاجتماعية و مكافحة شغب الملاعب و الشارع العام ….حيث أصبحت الأحداث اللارياضيةتأخذ منحى تصاعديا و تستأثر بالاهتمام بالنظر الى أسبابها المتعددة و أثارها الجسيمة على الرياضة و المجتمع عموماالشئ الذي يستدعي تحري العوامل المتدخلة في مختلف التصرفات و السلوكيات العدائيةو بلورةبرامج تدخل تربوية متعددة تشمل كافة المجالات الممكنةمن تربية و تعليم و بيئة أسرية و غيرها …
فبدعم من ولاية تطوان نظمت جمعية زيد فايز للأعمال الاجتماعية و مكافحة شغب الملاعب الشارع العام ..اليوم الوطني الثاني ذو صبغة دولية لمكافحة الشغب بالملاعب الرياضية و الشارع العام ..تحت شعار **شغب الملاعب الواقع و الحلول**و ذالك يوم الأربعاء 04/03
صور تجمع ممثلوا قسم العمل الاجتماعي (المبادرة الوطنية للتنمية البشرية) .في شخص الرئيس السيد سعيد الهروشي و السيدة بديعة الحساني التائب و السيدة أسماء الرداح و السيد عبد الرحيم الجوالي ..و ضيوف اللقاء من بينهم المصرية السيدة أم أنس …
مراسلة

قد يعجبك ايضا
Loading...