قصيدة ذات الوصا ل (2)

لوحة بريشة الشاعر
فيالها من ساعة عاشــــــــــــــها ***** أحبة فصل الربيع الولـــــــــــــــود
تجلى بها السعد مكتمــــــــــــــلا ***** بوصل حبيب ويوم سعيـــــــــــــــــد
ألا ما أحيــــــــلاك بين الجبــــال ***** عروسا تطلين مثل الهـــــــــــــــلال
وبين الوهاد وتلـــــــــك التـــلال ***** تبدت روابيك تثــــري الجبــــــــــال
وسرب الكواعب أهل الجنـــــان ***** تهادى تهادي تلك الظـــــــــــــــــلال
فما أروع الصادحات الحســا ن ***** يرمن أمتلاك قلوب الرجــــــــــــــال
شدا العندليب وما ما يــــــــزال ***** وجمع الحضور سباه الغـــــــــــزال
وكل يدندن بين الغـــــــــــــــوان ***** وهتف الكواعب جل وصــــــــــــال
فدنياك مغـنى الهوى والشــبـاب ***** تناهى الغرام بها والخيـــــــــــــــال
بهاؤك بان وراء اللثـــــــــــــام *** ** فكنت رياض البها والكمـــــــــــــال
كأنك في الليــل نجم السعــــود ***** توالى سنــاه ينير الوجــــــــــــــــود
وعهدك يبقى رفيع العهــــــود *** ** ولا ينكر الفضــل إلا جحـــــــــــــــود
أتطوان، أنت المنى والـمـــرام ***** وأنت المراد بكــل ســــــــــــــــــــؤال
وأنت الشفاء لقلب الفتـــــــــى **** متى هام حبا وعز الوصـــــــــــــــال
فكيف لسؤل الفتـــى أن ينــال ***** إذا ظل وصلك صعب المنـــــــــــــــال ؟
فما أجمل المرء أن يعشــــــــق ***** لنور وظل ومـــــــــــــــــــــــاء ززلال
وما أحرى عاشق هذي الربوع*** ** بربــات غنج ذوات الــــــــــــــــــدلال
اذا رمت أشهى الفنون بهــــا *** ** فحسبك ما تشتهي من جمــــــــــــــال
فحي الأصيلة ذات الوصــــال *** ** وجدد عهود الوفا للشمــــــــــــــــــال
****************************
شعر : عمر البقالي – طنجة

قد يعجبك ايضا
Loading...