حاجي يتهم اتحاديين بـ”التزوير” في تطوان

وصف الحبيب حاجي عضو اللجنـة الادارية الوطنية للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، ونائـب كاتب الفـرع بتطوان، في بلاغ تتوفر عليه هسبريس، نتائج المؤتمر الاقليمي للحزب لاقليم تطوان، بـ”الباطلة والمزورة”.

وأكد لحبيب حاجي أن “التزوير طال العملية”، موردا أن “الصندوق الزجاجي المخصص للتصويت تم حمله لداخل قاعة مغلقة من طرف الكاتب الإقليمي، لمدة نصف دقيقة بعد التصويت، وإرجاعه للقاعة المحتضنة للمؤتمر الخاص بانتخاب الكتابة الإقليمية للحزب بتطوان”.

وأضاف حاجي “استغرق الصندوق بالغرفة أكثر من نصف دقيقة ليخرج من جديد ويوضع على المنصة، حينها وقفت مستفسرا الكاتب الجهوي عن سبب إدخال الصندوق إلى الغرفة كل هذه المدة، فرد علي الكاتب الإقليمي ضاحكا أن ذلك من أجل التزوير، فأعدت السؤال عليه مؤكدا أن الصندوق مفتوح، ورفعت غطاءه كدليل على ذلك، فكرر مبتسما أن ذلك من أجل التزوير، فأعلنت أمامه بأن العملية فيها تزوير وهذا الانتخاب باطل ونتائجه باطلة وانسحبت من المؤتمر”.

واستمر حاجي في سرد ما اعتبره “دلائل تكشف تزوير المؤتمر”، وقال: “عدد المسجلين كمؤتمرين 138، و عدد الأوراق المصوتة 140، مما يؤكد عملية التزوير بإزالة عدد معين من الأوراق بالصندوق ودس نفس العدد مع الخطأ بزيادة صوتين”..

كما اتهم الحبيب حاجي الكاتب الجهوي للـUSFP بتطوان بكونه “غير شفاف وغير نزيه”، متهما إياه بالتزوير، وأضاف “طاقم رئاسة المؤتمر الاقليمي والكتابة الإقليمية يتحملون مسؤولية مباركة هذا التزوير” معلنا عدم اعترافه بالنتائج، ومستغربا من كون رئيس المؤتمر هو الذي كان يفرز الأصوات المعبر عنها، وفي نفس الوقت هو مرشح للكتابة الجهوية “كما أن مساعديه من أعضاء رئاسة المؤتمر كانوا مرشحين للكتابة الاقليمية، وهذا مناف للقواعد الديمقراطية”.

هسبريس

قد يعجبك ايضا
Loading...