مأذونية سيارة أجرة بوادي لو تشتغل بعقود الأموات

مراسل
تشتغل مأذونية لسيارة الأجرة من الحجم الكبير، تحت رقم 255 الذي تحول إلى رقم حضري5 خط وادي لو، فبعدما اكترى “محمد المرابط” مأذونية من “العربي التويجر” بعقد خمسة سنوات انتهى بعده العقد وانتقل الى دار البقاء”التويجر” قامت ورثته برفع دعوة قضائية لاسترجاع الكريمة إلى الورثة، فصدر الحكم رقم 327 لصالحهم والقاضي بإلغاء العقد مع المتوفي. لكن ومند إصدار الحكم لم يتم تنفيذه من طرف سلطات وادي لو وسبب التماطل لم يتم التعرف عليه ومجهول إلى حد الآن.
وهذا من بين العشرات من الأحكام باسم جلالة الملك لم يتم تنفيذها بالمدينة، لتواطأ بعض الجهة المخولة لها تنفيذ الأحكام مع المنفذ عليهم، كالجماعة الحضرية والسلطة المحلية وخصوصا حين يتعلق الأمر بمخالفات البناء وغيرها. كما تعرف وادي لو مجموعة من الخرقات أبطالها أباطرة المخدرات والسماسرة الذين تعج بهم المنطقة.
فهل سيتدخل وزير العدل والحرية ووزير الداخلية من أجل فتح تحقيق حول تحقير مقررات وأحكام قضائية بمدينة وادي لو؟

تتوفر الجريدة على مجموعة من الوثائق تخص الموضوع

قد يعجبك ايضا
Loading...