قـــــرأت لــــكم

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا ونبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.
مما لا شك فيه أن المؤمن يحرص ــ بتوفيق الله ــ على تلاوة القرآن الكريم آناء الليل وأطراف النهار وتدبر آياته والعمل بما فيه، كما يحرص على مطالعة بعض كتب التفاسير ليتسنى له معرفة معاني الآيات وفهم بعض كلماته المشكلة، إلا أنه أحيانا يغفل عن كلمات يظن أن معناها بدﹶهي لكثرة تداولها، فلا يكلف نفسه البحث عن معناها، ومحاولة معرفة تفسيرها، فيبقى بعيدأ كل البعد عن المعنى الصحيح لها.
وهذه مجموعة من تلك الكلمات التي تفهم فهما خاطئأ أحببت أن أنقلها إليكم بعد اطلاعي عليها من خلال قراءتي لكتاب تحت عنوان : ( أكثر من 100 كلمة قرآنية تفهم خطأ ) أعده: الشيخ عبد المجيد ابراهيم السنيد ،أسأل الله سبحانه وتعالى أن يبارك في جهده هذا وأن ينفع به.
۞۞۞۞

1ـــ قال تعالى :﴿ وَإِذَآ أَظْلَمَ عَلَيْهِمْ قَامُواْ ﴾ [البقرة: من الآية: 20 ]
﴿قاموا﴾ أي ثبتوا فيها متحيرين، وليس معناها أنهم كانوا قعودا فوقفوا. (ص:7)
۞۞۞۞
2ـــ قال تعالى:﴿ ٱلَّذِينَ يَظُنُّونَ أَنَّهُم مُّلَـٰقُواْ رَبِّهِم وَأَنَّهُمْ إِلَيْهِ رَٰجِعُونَ ﴾ [البقرة: 46]
﴿يَظنُّونَ﴾ أي : يتيقنون، وهذه من الاستعمالات العربية التي قل تداولها في هذا العصر، وليس معناها هنا : يشكون.(ص:7)
۞۞۞۞
3ــ قال تعالى: ﴿ فَإِنْ أَرَادَا فِصَالاً عَن تَرَاضٍ مِّنْهُمَا وَتَشَاوُرٍ فَلاَ جُنَاحَ عَلَيْهِمَا…﴾ [البقرة : من الآية 233]
﴿ فِصَالاً ﴾ أي : فطام الصبي عن الرضاعة، وليس كما توهم بعضهم أن الفصال هو الطلاق وأنه يشرع التشاور والتراضي على الطلاق وهذا خطأ، والصواب ما ذﹸكر. (ص:9)
۞۞۞۞
4 ــ قال تعالى:﴿… أَوْ جَآءَ أَحَدٌ مِّنْكُمْ مِّن ٱلْغَآئِطِ … ﴾ [النساء: من الآية: 43]
﴿الغائط﴾ هنا هو مكان قضاء الحاجة وليس الحاجة المعروفة نفسها، وقد كنى الله عن الحاجة بمكانها، وإلا فمجرد إتيان مكان الحاجة ليس موجباً للوضوء كما أن الحكم ليس مختصاً بالغائط وحده بل وبالبول والريح.(ص:11)
۞۞۞۞
5ــ قال تعالى: ﴿ وَمِنَ ٱلاﹶنْعَٰمِ حَمُولَةً وَفَرْشاً…﴾ [ الأنعام: من الآية 142]
﴿ فَرْشاً﴾ هي صغار الإبل وليس المعنى من الفراش وهذا قول أكثر المفسرين.( ص:13)
۞۞۞۞
6 ـــ قال تعالى : ﴿ وَلَكُمْ فِيهَا جَمَالٌ حِينَ تُرِيحُونَ وَحِينَ تَسْرَحُونَ﴾. [ النحل :6 ]
﴿ تُرِيحُونَ ﴾ أي: حين تعودون بها إلى منازلها وقت الرواح وهو المساء وليس من الراحة.(ص:22)
۞۞۞۞
7 ــ قال تعالى: ﴿ وَأَذِّن فِي ٱلنَّاسِ بِٱلْحَجِّ ياتُوكَ رِجَالاً وَعَلَىٰ كُلِّ ضَامِرٍ يَاتِينَ مِن كُلِّ فَجٍّ عَميِقٍ﴾ (الحج 27)
﴿ رجالاً﴾ أي: على أقدامهم، والمعنى يأتوك مشاة وركبانا وليس المراد هنا: الذكور.(ص:27)
۞۞۞۞
8 ــ قال تعالى: ﴿وَقَالُوۤاْ أَ.ذَا ضَلَلْنَا فِي ٱلاﹶرْضِ إنَّا لَفِي خَلْقٍ جَدِيدٍ…﴾ [السجدة: من الآية 10]
﴿ ضَلَلْنَا﴾ أي: متنا وصرنا ترابا واختلطنا في الأرض في سياق إنكارهم للبعث – وليس المراد إذا تهنا في الأرض وأضعنا الطريق.(ص:33)
۞۞۞۞
9 ــ قال تعالى: :﴿ يٰأَيّهَا ٱلَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَدْخُلُواْ بُيُوتَ ٱلنَّبِيء إِلاَّ أَن يُوذَنَ لَكُمْ إِلَىٰ طَعَامٍ غَيْرَ نَاظِرِينَ إِنَاهُ﴾ [الأحزاب: من الآية53]
﴿ نَاظِرِينَ إِنَاهُ ﴾ لا تتحينوا نضج طعام النبي فتتطفلون عليه أو معناها لا تمكثوا عند النبي منتظرين نضج الطعام واستواءه فتحرجوا رسول الله بمكثكم عنده وليس المعنى غير مبصرين الوعاء الذي يؤكل فيه.(ص:34)
۞۞۞۞
10 ـــ قال تعالى : ﴿ أَو يُزَوِّجُهُمْ ذُكْرَاناً وَإِنَاثاً ﴾ [الشورى: من الآية 50]
﴿يزوجهم ﴾ أي : يهب من يشاء أولاداً مخلَّطين إناثاً وذكورا وليس معناه يُنكحهم.(ص:38)
۞۞۞۞
11ــ قال تعالى: ﴿ وَٱلسَّمَآءَ بَنَيْنَٰهَا بِأييْدٍ وَإِنَّا لَمُوسِعُونَۖ ﴾ [الذاريات: 47 ]
﴿بأييد﴾ أي: بقوة، مصدر الفعل آد يئيد أيداً أي اشتد وقوي وهو قول عامة المفسرين وليس جمع يد.(ص:41)
۞۞۞۞
12ــ قال تعالى: ﴿ قَالَ أَوْسَطُهُمﹸ أَلَمﹶ اﹶقُلْ لَّكُمْ لَوْلاَ تُسَبِّحُونَ ﴾ [ القلم:28 ]
﴿أوسطهم ﴾أي: أعدلهم وأفضلهم وخيرهم وليس المراد أوسطهم في السنّ.(ص:43)
۞۞۞۞
13 ـــ قال تعالى : ﴿ رَفَعَ سَمْكَهَا فَسَوَّاهَا ﴾ [ النازعات 28]
﴿ سَمْكَهَا ﴾ بفتح السين أي رفع سقفها وارتفاعها وليس المراد هنا السمك بالضم أي العَرض والكثافة.(ص:45)
۞۞۞۞
15 ـــ قال تعالى: ﴿ وَأَذِنَتْ لِرَبِّهَا وَحُقَّتْ﴾ [الانشقاق : 2]
﴿ حُقَّتْ ﴾أي: سمعت وانقادت وخضعت وحُق لها أن تسمع وتطيع، وليس أذنت بمعنى سمَحَت وأباحت.(ص:46)
۞۞۞۞
14ـــ قال تعالى: ﴿ وَإِنَّهُ لِحُبِّ ٱلْخَيْرِ لَشَدِيدٌ ﴾ [العاديات 8]
﴿ الخير﴾ أي: المال، فهو محب للمال حبّاً شديد وليس المراد به أعمال البر.(ص:48)

والحمد لله رب العالمين وصل اللهم وسلم على سيدنا ونبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

نقل وإعداد: ذ. أحمد الحجاجي

قد يعجبك ايضا
Loading...