النهوض بثقافة المساءلة والمحاسبة بالجماعات الحضرية” محور لقاء دراسي للشبكة المتوسطية للمدن العتيقة بمدينة تطوان

نظمت الشبكة المتوسطية للمدن العتيقة، أمس الاثنين بمدينة تطوان، لقاء دراسيا تمحور حول آليات “النهوض بثقافة المساءلة والمحاسبة بالجماعات الحضرية لجهة طنجة تطوان”. ويهدف هذا اللقاء، حسب بلاغ للشبكة اليوم الثلاثاء، إلى النهوض بثقافة المحاسبة والمساءلة على مستوى الجماعات الترابية بالجماعات المحلية للمدن العتيقة المعنية العضو في الشبكة، وتأهيل المدن العتيقة والمحافظة عليها عبر مشاريع مندمجة قادرة على التجاوب مع خصوصيات النسيج العمراني والتراثي بمدن تطوان والعرائش وشفشاون وواد لاو عبر مقاربات تشاركية تسترعي النسيج العمراني والحضاري المشترك في مدن شمال المغرب. كما يشكل اللقاء، حسب المنظمين، فرصة للتفكير بشكل جماعي في عمل تشاركي كأداة للحكامة الجيدة و التنمية السوسيو-اقتصادية والترابية، وتبني مقاربة العمل التشاركي في إطار مبادئ التنافس والتكامل، وتوفير ميزانية تشاركية لدعم تدبير الشأن العام المحلي والمشاريع ذات البعد الاجتماعي، وتقاسم الخبرات والاستفادة من التجارب الرائدة في المجال، سواء منها المغربية أو الأجنبية. وقدم خبراء إسبان ومغاربة في تدبير الشأن الجماعي الإداري والمحاسباتي والتنموي عروضا همت طرق إعداد فصول الميزانية لتثمين الفعل التشاركي والعمل الديمقراطي، وآليات التواصل العمودي والأفقي بين مختلف الشركاء من مجتمع مدني وهيئات سياسية ومنتخبين.
وم ع

قد يعجبك ايضا
Loading...