عون السلطة المطرود بتطوان في قبضة العدالة

مراسل
بعد مجموعة من الحلقات في موضوع المعنون ” النصب والاحتيال عناوين بارزة لعون السلطة المطرود بتطوان” الذي عملت الجريدة على نشرهم و نبهت المسؤولين بتطوان على ما يقوم به عون سلطة برتبة “مقدم” الذي “رُوَنْ” حي كويلمة وما جاوره، من عماليات النصب والاحتيال وبيع الأراضي بعقود عرفية ومزورة.

كما خصصنا له في كل موضوع حلقة ووثيقة توضح وتبرهن أفعاله، حيث تحركت جميع الأجهزة مشكورة على قيامها بالواجب تجاه خطر يهدد المواطنين الأبرياء في ممتلكاتهم وأراضيهم، وتم وضع العون المعني تحت الحراسة النظرية بتعليمات من النيابة العامة من أجل الاستماع إليه فيما اقترفه في حق ساكنة كويلمة، وما نسب إليه في العديد من الملفات والشكايات التي تقدم بها ضحاياه الذين لا ذنب لهم سوى أنهم أردوا الحصول على حقوقهم أو شراء أراضي لبناء منازل تؤويهم وأسرهم..
كما سبق طرده من مهامه كـ”مقدم” سابق بملحقة الإدارية المطار بعدما وصل صداه إلى والي ولاية تطوان، لكن حين يغيب الضمير يتحول عون سلطوي إلى مفترس يقوم بالمستحيل من أجل الحصول على الدراهم عبر طرق شتى كالنصب والاحتيال والتعامل بشيكات بنكية بدون رصيد كضمان لأعماله الوسخة ،ولهذا قد نكون أدينا صلاة الجنازة على سلطة تطوان.
وللإشارة فبهذا الموضوع نكون قد اكتملنا جميع المواضيع المتعلقة بهذا العون ونكون قد احرزنا على ثقة قرائنا الكرام وأننا لازلنا نواكب الأحداث لحظة بلحظة.

قد يعجبك ايضا
Loading...