فضائح عون السلطة بمقاطعة سيدي طلحة بتطوان لا تنتهي

مراسل
شوهد عون السلطة برتبة مقدم المدعو ” أحمد زبيرات” الملقب بـ(شينو)، يوم السبت 9 غشت 2014 على ساعة 9:00 مساءا بشارع عبد الكريم الخطابي قرب مقاطعة سيدي طلحة، وهو في حالة سكر لا يحسد عليها والتي اندثرت في عهد والي الأمن الحالي ” محمد الوليدي” حيث كان يميل يمينا ويسارا ويسقط على الرصيف.
وبعدما اجتمع عليه الباعة الجائلة الحاضرون بعين المكان، بدء يصرخ بصوت مرتفع ويحذر الحاضرين بكونه يشتغل تحت إمارة والي الجهة “محمد اليعقوبي” وأنه لا يعترف بقائد المقاطعة المذكورة.
هذا الحدث أعطى صورة سيئة عن مقاطعة سيدي طلحة حيث استنكر معظم ساكني الحي من تصرفات عون السلطة التي لا تنتمي للمملكة الشريفة وفي عهد أمير المؤمنين جلالة الملك محمد السادس.

وسبق أن تطرقنا لموضوع هذا المقدم الذي قام بابتزاز بائع دلاح بنفس شارع بعنوان بارز ” عون السلطة بمقاطعة سيدي طلحة بتطوان يبتز بائع دلاح”، كما أشرنا إلى ما اقترفه من خروقات، من بينها قيامه بدور شرطي المرور بنفس الشارع في الزيارة الملكية الأخيرة وهو في حالة سكر، فوصل الخبر لكل من باشا تطوان ورئيس الشؤون العامة وإلى قائده، وأكثر من ذلك دخوله لسجن بسبب تلاعبه في مجموعة من الشواهد من بينها شهادة العزوبية، وبعد خروجه تم استرجاعه ليستأنف أعملاه الخبيثة في ظروف غامدة !!!!
فهل سيتدخل وزير الداخلية ليفتح تحقيقا في الموضوع بعدما تسترت عليه سلطة تطوان؟ أم أن دار السلطة بتطوان خارجة عن نطاق المراقة؟

قد يعجبك ايضا
Loading...