حريق يسبب في خسائر فادحة بجماعة الملايين بتطوان

مراسل
عرفت جماعة الملاليين القروية بولاية تطوان صباح يوم الثلاثاء الماضي، حريق مهول سببه أسلاك كهربائية قرب مقر الجماعة.
وحسب شهود عيان أن الحادث الذي وقع على ساعة السابعة صباحا من نفس اليوم يرجع إلى أن سائق شاحنة من نوع كبير كانت محملة بالتبن فأصطدم سطحها بالأسلاك محدثتا بذلك التماس كهربائي ،مما أدى إلى نشوب حريق مهول، لتهرع الساكنة إلى عين المكان و تعمل على إخماد بعض الجنبات التي كانت و لولا لطف الله لانتقلت إلى المنازل المجاورة لمقر الجماعة، كما حضر رئيس الجماعة الذي كان في عطلته الصيفية ليقدم يد المساعدة للساكنة وخلف هذا الحريق خسائر فاضحة في ممتلكات الجماعة، ولم يخلف خسائر في الأرواح.
وفي اتصال للجريدة بالجماعة أكدت على أن شركة أمانديس المفوض لها تدبير قطاع الماء والكهرباء بمدن الشمال تتحمل المسؤولية، فما حدث أو سيحدث داخل تراب الجماعة التي قامت ولازالت تراسل الشركة المعنية من أجل صيانة واستبدال بعض الأسلاك الكهربائية التي تم إحداثها بطريقة عشوائية، كما طلبت الجماعة من الشركة التدخل العاجل للعمل على صيانتها ورفعها من على الأرض حيث معظمها متدلية على رؤوس المواطنين، وقد سبق لأحدى الدواوير بنفس الجماعة أن شهد مثل هذا الحريق.

قد يعجبك ايضا
Loading...