الداخلية تعوض أمانديس بشركة إماراتية ذات جنسية بريطانية في تسيير قطاع الماء والكهرباء

tetouan plus
أفاد مصدر خاص لموقع ميدي 24.أنفو أن الشركة التي ستخلف أمانديس في تسييرها لقطاعي الماء والكهرباء بجهة طنجة / تطوان هي شركة إماراتية الرأسمال تتخذ من العاصمة البريطانية لندن عاصمة مقرا لها.
وكان موقع ” لكم ” أفاد في وقت سابق أن مفاوضات قطعت المفاوضات أشواطا طويلة بين السلطة الوصية، وزارة الداخلية، وشركة بريطانية لتولي التدبير المفوض للماء والكهرباء بدلا عن شركتي فيوليا وفرعها أمانديس. وحسب مصادر مطلعة فإن المفوضات التي استغرقت نحو ثلاثة أشهر، بين شركة “أكتيس” البريطانية والسلطات الوصية جرت في سرية تامة وبلغت إلى مرحلة التوقيع على العقد.
وترغب الشركة الفرنسية “فيوليا” وفرعها “أمانديس” في مغادرة المغرب بشكل نهائي، إذ يتوقع أن تفك عقود تدبير الماء والكهرباء والتطهير التي عقدتها مع السلطات بكل من مدينتي طنجة وتطوان حيث تشتغل تحت اسم “أمانديس” ومدينة الرباط تحت اسم “ريضال” في الأسابيع المقبلة.
ووفق مصدر مطلعة فإن “فيوليا” تعاني من أزمة مالية “خانقة” تدفعها إلى مغادرة وبيع حصتها في المغرب، حيث لا تحتاج إلا لموافقة السلطات المختصة لإتمام هذه العملية.
ونسبة إلى مصادر مقربة من المفاوضات فقد استغربت الشركة البريطانية التي قاد المفاوضات عنها المغربي يونس معمر المدير السابق للمكتب الوطني للكهرباء، للمرونة التي جرت فيها تلك المفاوضات.
وكان تدبير “أمانديس” للكهرباء في مدينتي طنجة وتطوان قد أثار عليها غضب السكان بسبب الفواتير التي يعتبرها المواطنون “باهظة” مقارنة مع الخدمات التي تقدمها الشركة لهم.

ميدي 24

قد يعجبك ايضا
Loading...