ثانوية ابن رشد تنظم لقاء مفتوحا مع الشاعر أحمد البقيدي

مراسلة خاصة
نظمت “جمعية أساتذة اللغة العربية بوزان” و”نادي الرسالة والإبداع الثقافي والفني” بثانوية ابن رشد التأهيلية بإقليم وزان، مساء يوم الخميس 26 مارس 2015 بقاعة الأستاذ عبد العزيز أبحسين، لقاء مفتوحا مع الشاعر الوزاني أحمد البقيدي، وقد سير اللقاء وقدمه الأستاذ هشام العطاوي. فبعد أن افتتحت إحدى التلميذات اللقاء بقراءات من الذكر الحكيم، تحدث مسير الجلسة في كلمته الافتتاحية عن أهمية الاحتفاء باليوم العالمي للشعر في المؤسات التعليمية، وما يساهم به هذا الاحتفاء من تحقيق التواصل بين المبدعين والمتعلمين، وتحفيزهم على الكشف عن مواهبهم وطاقاتهم الإبداعية. بعد ذلك رحب مدير الثانوية الأستاذ أمين بخات بالضيف المحتفى به، وأثنى على هذه المبادرة الثقافية النوعية التي دعت إليها جمعية أساتذة اللغة العربية ونادي الرسالة، ليؤكد أن هذا اللقاء يمثل لحظة مميزة في حلقات التنشيط الثقافي والتربوي داخل المؤسسة. أما كلمة الدكتور المعتمد الخراز، رئيس جمعية أساتذة اللغة العربية، فقد ركزت على رمزية الاحتفاء باليوم العالمي للشعر، والدور الذي يقوم به الشعر من ترسيخ القيم النبيلة لدى المتعلمين، ليوجه في النهاية تحية خاصة للشاعر أحمد البقيدي الذي استجاب للدعوة. أما كلمة الأستاذ والباحث رشيد البقالي، منسق نادي الرسالة والإبداع الثقافي والفني، فقد رحب فيها بالشاعر أحمد البقيدي، الذي يعد علامة مميزة في مدينة وزان بتجربته الشعرية، كما أكد في كلمته أن النادي الذي يقوم بالإشراف عليه يسعى إلى فتح نوافذ جديدة للتلاميذ تتيح لهم تنفس هواء الإبداع والجمال. وألقت التلميذة آسية الكحيل، قصيدة جميلة رحبت فيها بالشاعر المحتفى به، نالت إعجاب الشاعر والحضور. وألقيت بالمناسبة الكلمة التي كتبها الشاعر إيف بونفوا بمناسبة اليوم العالمي للشعر، حيث ألقى الأستاذ الأستاذ عبد السلام الحلوطي الكلمة باللغة الفرنسية، وقرأت التلميذة آسية الكحيل الكلمة مترجمة إلى العربية.
بعد هذه الكلمات الافتتاحية الترحيبية، جاء دور عريس اللقاء، الشاعر الوزاني أحمد البقيدي، الذي ألقى كلمة بالمناسبة، تحدث فيها عن الشعر العربي، مقدما تعريفا له، ومشيرا إلى أهم رموزه، كما قام بسياحة في تاريخه منذ العصر الجاهلي، مرورا بالعصر الإسلامي والأموي والعباسي، وصولا إلى العصر الحديث. بعد ذلك ألقى الشاعر نخبة من قصائده الشعرية، بعضها منشور وبعضها لا زال مخطوطا، وهي: قصيدة “تحية للمرأة في يومها العالمي 8 مارس”، وقصيدة أهداها لأهل أسجن، وقصيدة “مأساة المسلمين”، وقصيدة “الكمبيوتر”، وقصيدة “نداء الأمة”، ليختم بقصيدة زجلية بعنوان “العياشي”. وقد نالت كلمة الشاعر أحمد البقيدي وقصائده إعجابا منقطع النظير من قبل التلاميذ، وحققت تجاوبا كبيرا.
وفي ختام هذا اللقاء، ساهم عدد من التلاميذ بقراءات من إبداعهم الشعري، وهم: فدوى الرحموني، وشريفة هتاكي، وسعيدة الدكالي، وإلهام أزهر، وآسية الكحيل، والحسن الحناوي. ليتم بعد ذلك توزيع جوائز تشيجيعية على التلاميذ الشعراء، ويقدم السيد مدير الثانوية شهادة تقديرية للشاعر أحمد البقيدي.

قد يعجبك ايضا
Loading...