جمعية السكري وقاية – تكفل تطوان : تنظم يوما طبيا للمصابين بداء السكري شعاره : «السكري والصيام»

في إطار الأنشطة التحسيسية والخدماتية التي تقوم بها جمعية السكري وقاية – تكفل تطوان و تنفيذا لبرنامجها السنوي، والتزاما منها بالتعليمات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله و أيده في الميدان الاجتماعي والإنساني، وتفعيلا لمبادئ و روح المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، نظم يوم طبي شعاره «السكري والصيام» وذلك يوم الأحد 22 يونيو 2014 بكلية العلوم بتطوان.
بعد إجراء تحاليل الدم و قياس الضغط الدموي و أخذ الأقراص و حقن الأنسولين و تناول وجبة الفطور انتقل الحضور إلى مدرج – أ- بالكلية حيث افتتح اللقاء بتلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم، و بعد ذلك ألقى رئيس الجمعية كلمة بالمناسبة شكر فيها جميع الحاضرين الذين لبوا الدعوة بما فيهم بعض فعاليات المجتمع المدني، منوها بكل من ساهم ماديا ومعنويا لإنجاح هذا اللقاء وخاصة السادة الأطباء الاستشاريين الحاضرين الذين قدموا خدمات جليلة لصالح المرضى المعوزين. كما تطرق إلى الأهداف النبيلة التي تتوخى الجمعية تحقيقها بمساعدة جميع الأطراف ذات النوايا الحسنة، خدمة لهذه الشريحة من المجتمع، وخص بالذكر:
 الأطباء الاستشاريون.
 رئيس الجماعة الحضرية لمدينة تطوان.
 السلطات المحلية.
 كلية العلوم.
 الإذاعة المركزية والجهوية لطنجة وتطوان.
 تعاونية كولينور.
 Gold Vision
المختبرات :
 Pharma Care
 Sothema
 Bayer Pharma Maroc
 Servier Maroc
 Sanofi aventis
 Pharma Smir
وقد قدم الأطباء الاستشاريون المشاركون مجموعة عروض طبية بالوسائل السمعية البصرية استهلها الدكتور رشيد أميري بتقديم نظرة عن مرض السكري: تعريفه، أعراضه وعلاجه، شرح خلالها أعراض نزول نسبة السكر في الدم وارتفاعه، وأكد على أن حالة السكري الموجب للأنسولين عليه أن لا يصوم في شهر رمضان، وحالة السكري الموجب للأقراص ممكن أن يصوم. فيما تدخلت الدكتورة لبنى الريسوني في موضوع: أمراض الجهاز العصبي والسكري تطرقت فيه لمضاعفات السكري على الجهاز العصبي وذكرت أنه يؤدي إلى إتلاف وتدمير خلايا الجهاز العصبي مما يتسبب في آلام تزداد حدتها مع نقص الإحساس ولتفادي هذه المشاكل شددت على ضرورة توازن نسبة السكر في الدم مع استعمال الدواء. فيما تقدمت الآنسة لبنى رشدي بعرض في موضوع: السكري والعناية بالأرجل، تطرقت فيه إلى تأثير السكري على الدورة الدموية الذي بدوره يؤدي إلى تغيير في حالة الأرجل وأنه بضبط نسبة السكر في الدم وإزالة التراكمات الجلدية على الأرجل وزيارة الطبيب ومزاولة الرياضة والنظافة يستطيع المريض بداء السكري أن يتفادى كل المضاعفات. وأخيرا تقدم الدكتور يحيى الدردابي بموضوع: السكري وأمراض الأرجل تحدث فيه عن الحالات التي تؤدي إلى التدخل الجراحي وبالتالي بتر الرجل وشدد على المريض بالسكري مراجعة الطبيب في حالة وجود أي تغير في شكل الأرجل.
وتجدر الإشارة إلى القيمة العلمية للعروض المقدمة من طرف جميع الأطباء المشاركين في هذا اليوم الطبي حيث تمت تغطية ومعالجة عدة جوانب من هذا المرض المزمن.
وتوج هذا اللقاء بمناقشة عامة، تخللها 10 تدخل واستفسار من الحاضرين حول هذا الموضوع حيث عمت الاستفادة وتحقق الهدف المنشود من هذا اللقاء، و قد استفاد من هذه العملية 400 شخص.
وختاما أعلن رئيس الجمعية باسم جميع الحاضرين رفع برقية ولاء و إخلاص إلى السدة العالية بالله جلالة الملك محمد السادس نصره الله و أيده.

متابعة: مريم أكورام

قد يعجبك ايضا
Loading...