(الثعلب الملتحي) من جديد رئيس المجموعة الحضرية لتطوان

مصطفى أمرو
من طبيعة الثعلب المكر و الخداع فهو حيوان ذكي جدا قليل الكلام أي في اصدار الأصوت و كل حركاته و سكونه تنم عن القيام بحيلة جديدة من حيله الكثيرة.و الانسان الثعلب أو الثعلب السياسي الذي ذكره محمد زفزاف في روايته الشهيرة يعنينا كثيرا نحن أبناء تطاوين المثقفين و المسالمين و أصحاب النوايا الحسنة في المقابل معروف عن أبناء طاطا ذكائهم الخارق و تحملهم للمعاناة و كلام القيل و القال و تميزهم في عالم السحر و الشعوذة و أيضا هم من حملة كتاب الله يجمعون كل شيء من أجل لاشيء.. كل هذا الكلام أضعه في كفة و في الكفة الأخرى أنتقل الى رئيس المجموعة الحضرية لتطوان السيد اد عمار ابن طاطا و رجل تعليم.رجل ذكي قليل الكلام عابد للمنصب ألعبان ماهر و ساحر بارع.. لم تعرف تطاوين المعروفة برجالاتها وسياسييها و مفكريها رجلا صحراويا هز عرشها على مدار فترة الاستقلال.رجل كالثعلب لا يمهل لحظة واحدة للتنفس لفرائسه.ففي الانتاخابات الجماعية الأخيرة ضرب أكثر من ثلاث عصافير من الطراز الرفيع بحجر واحد.أولا أنه صمد كوكيل للائحة لحزن العدالة و التنمية أمام استغراب الجميع من أساتذة و أطر و موظفين عموميين و مدراء و دعاة و تجار و كتاب و صحافيين تطوانيين ..ركب عليهم بسحر ساحر فأعاد الكرة وكيلا من جديد و فاز في الانتخابات ليكون أول رئيس للمجموعة الحضرية لفترتين متتاليتين في تاريخ تطوان.ثانيا أنه طرد النائب البرلماني السابق الأمين بوخبزة شر طردة و الذي يعد من اشهر السياسيين التطوانيين في العهد الجديد.ثالثا رمى بالوزير السابق رشيد الطالبي العلمي في خانة التهميش و طبق عليه حصارا شديدا من المبالاة و ضرب الميثاق الحكومي عرض الحائط بل أنه ,و الخبر غير مؤكد,اكترى بلطجية أمام بلدية تطوان ليقذفون رئيس البرلمان المغربي الطالبي العلمي بالحجارة و البيض الفاسد و رابعا أن حليفه السابق أي في الانتاخابات الجماعية قبل ستة سنوات الاتحاد الاشتراكي فقد غض عنهم الطرف و أنكر وجودهم و استبدلهم بحزب الاستقلال بمعنى آخر أنه رجل منفعي بامتياز و رجل مصلحي برغماتي وصولي يعرف من أين يؤكل كتف التطوانيين ويشتت شملهم و يضحك على ذقونهم.
سيناريو غريب أفرزته الانتاخابات الأخيرة حيث و صل صداه الى القصر و البرلمان و الشارع المغربي … و مرة أخرى بقدرة ساحر ملتحي تدخل رئيس الحكومة السيد بن كيران و أسكت صوت الأمين العام لحزب التجمع الوطني للأحرار السيد مزوار ,هذا الأخير و تحت ظغوطات خارجة عن ارادته جعل رشيد الطالبي العلمي يقرر الانتحار سياسيا بمعقله تطوان.أما حزب الاتحاد الاشتراكي الذي غضب غضبا شديدا على تصرفات الثعلب الملتحي و الذي أنكر عشرة السنوات تحت قبة المجموعة الحضرية فلولاهم لما عرفنا من أصله السيد اد عمار..و كعقاب على هذا التصرف المشين صوت الحزب الاشتراكي ضد التحالف المشكل للمجموعة الحضرية و ضد اختيار الرئيس الملتحي أو بالأحرى الامتناع.أما السيد الأمين بوخبزة الذي صب جام غضبه على ابن طاطا الساحر الأسمر و الثعلب الملتحي فاننا لم نستغرب مما قاله في شريط الفيديو الأخير.فأبناء تطوان قصروا في رجالاتهم و النتيجة يأتينا رجل لا تربطنا به لا الأزقة و الحواري ولا ماء سكوندو أو عين بوعنان أو اللهجة الشمالية أو أكلاتها اللذيذة و لا حتى درس في مدارسها أو لعب في خينيورس أو دخل المكتبة العامة أو جلس يوما في ساحة الفدان أو دخل سينما الباريو أو حتى شارك في الألعاب المدرسية وأو جاور سكان البراريك و ديور باليدوس..باختصار بقدرة ساحر أسكت كل الأصوات و جعل الأربعة عشر ألف صوت التي كانت لفائدة حزب العدالة و التنمية هي الحاسمة و التي أطاحت بالكل و ستجعل النصف مليون من التطوانيين عبادا لسياسة الساحر الأسمرالذي لا ندري ماذا سيخرج من قبعته الغريبة في الستة السنوات المقبلة خصوصا أن المجموعة الحضرية أصبحت تتمتع بعدة امتيازات في كل المجالات و اختصاصاتها أصبحت جد كبيرة.

قد يعجبك ايضا
Loading...