بنات تطوان على صفحات فايسبوك

مرة أخرى، وفي ظل عجز الأمن عن إيقاف من يعمل على التشهير ببناتنا … يسود خوف كبير بين تلميذات مجموعة من المؤسسات التعليمية بعد قيام بعض الأشخاص بإنشاء صفحات على الفيسبوك، نشروا فيها صور بنات تطوان والمناطق المجاورة مع إرفاق ذلك ببعض المعلومات الخاصة بهن.

وعمد أصحاب الصفحات على ذكر أسماء الفتيات اللائي يظهرن في الصور مع ذكر عناوين سكناهن وهواتفهن في بعض الأحيان، وكذا التذكير بتاريخهن وبما يقمن به من أفعال فاحشة حسب هؤلاء الأشخاص..

الكثير من الصور المنشورة في الصفحة ليس فيها ما يذل على أن البنات يمارسن الدعارة او يأتين الفاحشة كما يقول أصحاب الصفحات، سوى من لباس بعضهن الذي يعتبر فاحشا وسافرا في رأي البعض فيما يعتبره البعض الآخر يدخل في إطار الحرية الشخصية وبالتالي فإن ذلك لا يعطي الحق لهؤلاء الاشخاص بنعتهن بالعاهرات، كما ان استغلال الصور الحميمية والشخصية لبعض الفتيات يعد تطاولا على حريتهن واعتداء على حياتهن الخاصة.

متابعة / ميادينكم

قد يعجبك ايضا
Loading...