فضاء تطوان المتخيّل على منصة التّتويج الأدبي بتونس

توجّ الأدب المغربي الموجّه للأطفال بجائزة أدبية مهمّة، هي الجائزة العربية مصطفى عزوز لأدب الطفل التي ينظّمها منتدى أدب الطفل بتونس منذ عام 2003، بتمويل من البنك العربي التونسي، ودعم من المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (ألكسو). وقد أحرزت قصة “بدر الدّين وطاقية الشّفاء” للأديب المغربي خالد أقلعي الجائزة الثانية، بينما آلت الجائزة الأولى للكاتب التونسي عبد الله بن يونس، واحتلّ الكاتب الجزائري شاكر مساعدية المركز الثالث. وقد تشكّلت لجنة تحكيم الجائزة من مجموعة من الأسماء الأدبية العربية المهمّة مثل: الدكتورة فاطمة الأخضر الكاتبة والأكاديمية التونسية المعروفة(رئيسة اللجنة)، والدكتور محمد بدوي رئيس اتحاد الكتاب التونسيين، والناقدة الجامعية الدكتورة جليلة الطريطر، والكاتبة الجامعية الدكتورة زهرة جلاصي، والروائي العراقي المعروف عبد الرحمن مجيد الربيعي ممثّل الألكسو. وقد علّلت لجنة تحكيم الجائزة قرارها بخصوص قصة” بدر الدين وطاقية الشفاء” بما يأتي: «في هذه القصة مقارنة بين ثلاثة أنماط من السلوك ينتصر فيها الميل إلى التواضع وطلب العلم على حساب قيم المادة، والاستهلاك، والاستهتار..وفيها أيضا استلهام ذكيّ للموروث الثقافي، أي التجذّر في منظومة القيم التقليدية الصالحة مع الانفتاح على الفكر العقلانيّ والثقافة المعاصرة. كتابة هذه القصة جيّدة من حيث قالبها السردي، ومن حيث الحبكة والتشويق وبناء الشخوص». مع التذكير أن فضاء تطوان المتخيّل يشكلّ المكان الذي تدور فيه أحداث القصة(جبل درسة، باب العقلة، المطامر، رياض العشّاق..).
تمّ تسليم الجوائز للفائزين خلال فعاليات “الملتقى العربي لأدب الطفل”، الذي جرت أطواره في حفل بهيج نظّم بنزل أفريقيا بتونس العاصمة أيام 23_24_25 أبريل 2014 بمناسبة اليوم العالمي للكتاب، وعرف مشاركة نقاد عرب من تونس والكويت ولبنان والمغرب والعراق والجزائر. وقد شهد حفل الاختتام حضور وزير الثقافة التونسيّ السيد مراد الصقلي وممثل المنظّمة العربية للثقافة والعلوم (ألسكو) بتونس الأستاذ أسامة الحبش، ومدير البنك العربي التونسي، ومندوبي وزارتي التربية والتعليم والثقافة ومجموعة من الشخصيات الأدبية والفنية.
تطوان بلوس

قد يعجبك ايضا
Loading...