كولينور تنخرط في القطاع الرياضي

وأخيرا خرجت تعاونية الحليب بالشمال ( كولينور) عن انكماشها وأراد مسؤوليها الإنخراط في القطاع الرياضي والبداية من فريق شباب المضيق لكرة القدم الذي يمارس ضمن بطولة القسم الثالث الشرفي لعصبة الشمال ، ما دافع إدارة (كولينور) للمساهم في ذالك راجع بالأساس إلى إبراز منتجاتها بالسوق المحلية وعن طريق الإشهار الرياضي التي لمسته اذارتها بالمجدي وجاء ذالك بعد قيام شركة حليب (تطاون) بدوري لكرة القدم داخل القاعة والذي يأتي في الأساس للتعريف بالشركة الفتية المنافسة لأكبر الشركات والتعاونيات بالمنطقة ، من هنا جاءت فكرة مسؤولي تعاونية الحليب بالشمال لكن ذالك لم يكن كافيا لاستقطاب أكبر عدد ممكن لمنتجات التعاونية بل كان لزام عليها التوجه أبعد من ذالك لوضع اللوحات الإشهار بجنبات ملعب سانية الرمل كمثيلتها (تطاون)، إن مسؤولي (كولينور ) وقعوا اتفاقية بينها وبين جمعية شباب المضيق لكرة القدم بصفقة مهمة جدا بالنسبة للفريق قدرها خمسة ملايين سنتيم من أجل وضع علامة التعاونية على قميص الفريق،وجرت ذالك بين رئيس تعاونية الحليب السيد : عبدالسلام البياري ورئيس الفريق ، فالتعاونية تشوبها شبهات كبيرة من حيث التسيير الإداري والإنتاجي ناهيك عن هضم حقوق الفلاحين الذين حرمتهم ادارة التعاونية من منحة الأرباح السنوية وارتفاع سعر الأعلاف وانخفاض سعر الحليب بالنسبة للكسابة ، فمساهمة التعاونية في القطاع الرياضي ببلادنا شئ ايجابي لكنها مطالبة أن تساهم مع الفلاحين الذين هم في الأصل ركائزها .
عبدالسلام زعنون

قد يعجبك ايضا
Loading...