حملة تحسيسية بمرض القصور الكلوي المزمن بشفشاون

في إطار تخليد اليوم العالمي للكلي الذي يصادف 13 مارس من كل سنة نظمت جمعية أبي الحسن الشاذلي لمساعدة مرضى القصور الكلوي بشفشاون، بشراكة مع مندوبية الصحة بشفشاون وفدرالية جمعيات القصور الكلوي بجهة طنجة – تطوان وبدعم من الجماعة الحضرية، يوما تحسيسيا حول مرض الكلي المزمن.
اليوم التحسيسي أشرف على انطلاقته السيد عامل إقليم شفشاون مصحوبا برئيس الجماعة الحضرية ورئيس الجمعية وعدد من رؤساء المصالح الخارجية بالإقليم وأطر من فدرالية جمعيات القصور الكلوي بجهة طنجة-تطوان ودكاترة مهتمين بمرض الكلي المزمن وضيوف من شفشاون وخارجها.
وعرف اليوم التحسيسي تقديم عروض تعرف بمرض الكلي المزمن أطرها طبيبة مختصة، نقلت للحاضرين طبيعة المرض والظروف الصحية الصعبة التي يعيشها المصابون به، وكذا العلاج وطرق الوقاية منه.
كما تم بالمناسبة الإطلاع على تفاصيل مشروع سكني اجتماعي ستشرف الجمعية على بناءه بمساعدة محسنين، وعلاقة بالموضوع قال السيد محمد كويرة أمين مال الجمعية أن مداخيل المشروع ستخصص لتغطية تكاليف حصص وأدوية علاج مرضى القصور الكلوي المزمن، وكذا مصاريف تسيير مركز تصفية الدم الذي تشرف عليه الجمعية بشراكة مع مندوبية الصحة بشفشاون، إضافة إلى تخصيص شقة من المركو السكني لإيواء المرضى القاطنين خارج مدينة شفشاون.
هذا ويأتي اليوم التحسيسي في إطار حملة طبية تستهدف الكشف المبكر عن مرض الكلي في صفوف مرضى السكري وضغط الدم، حيث فُتحت المستوصفات الحضرية والقروية المنتشرة عبر الإقليم في وجه هؤلاء المرضى لإجراء فحوصات وتحاليل مجانية قصد الكشف المبكر عن هذا الداء، الحملة الطبية انطلقت منذ 8 مارس وتستمر إلى غاية نهاية نفس الشهر.

جمعية آبي الحسن الشاذلي لمساعدة مرضى القصور الكلوي بشفشاون
محمد كويرة
0661298266

قد يعجبك ايضا
Loading...