احتجاجات عارمة لعمال قطاع النظافة بتطوان

عبد اللطيف داود
انتفض مساء يوم الاربعاء 28 فبراير 2014 عمال قطاع النظافة بتطوان، احتجاجا على الاعتداءات الاجرامية التي يتعرضون لها اثناء قيامهم بواجبهم،والمتمثل في جمع الازبال والنفايات ، معرضين حياتهم لمختلف انواع الاصابات من امراض خطيرة وفتاكة .
واحتشد العشرات من العمال المنضويين تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل، مرددين شعارات قوية تدين الاعتداءات، و حاملين صور زميل لهم يدعى ” الغالي اخريف ” اعتدي عليه فجر أمس الثلاثاء من طرف احد الأشخاص أثناء توجهه إلى عمله ،بعدما اعترض سبيله بالقوة وأشهر في وجهه السلاح الأبيض ، اصيب على اثرها بجروح غائرة بالغة الخطورة ، استدعت نقله على وجه السرعة الى المستشفى الاقليمي لتلقي العلاج ، ولم تعرف الى حد الساعة سبب الاعتداء، قد يكون بدافع السرقة او تحت تاثير مخدر.
وطالب المحتجون بضرورة توفير حماية لهم ،حماية امنية وادارية، خاصة وانهم يزاولون مهامهم ليلا او في الصباح الباكر، في قطاع معرض اصحابه لمخاطر عديدة ووخيمة ، تستدعي المزيد من الاهتمام بقضاياهم الصحية والنفسية والاجتماعية، “اعتداءات ليست الاخيرة بل سبقها خمس حالات اعتداء متفرقة على العمال،وان الظاهرة في تزايد مستمراذا لم تقم السلطات بالتصدي لها “حسب تصريح لممثل العمال .
وللتذكير ، فان قطاع النظافة بتطوان عرف في الاونة الاخير اختلالات واضحة ، خاصة بعدما تم تفويت القطاع الى شركتين منفصلتين ، قطاع المنضري وقطاع الازهر ، ادت الى تردي وضعية العمال ،مما جعلهم يخوضون اضرابات متكررة وطويلة، لبست على اثرها مدينة الحمامة البيضاء لونا اسودا قاتما بسبب تراكم الازبال في شوارعها وازقتها.

قد يعجبك ايضا
Loading...